الرابطة المحمدية للعلماء

جائزة سنوية في مجال التاريخ الحديث للباحثين الشبان

لإنجاز بحوث أكاديمية رصينة في جوانب حية من جوانب التاريخ الحديث

أطلق الدكتور إبراهيم العلاف مدير مركز الدراسات الإقليمية بجامعة الموصل جائزة سنوية تحت اسم (جائزة هبة العلاف)، ستخصص وتمنح حسب قول العلاف للباحثين الشبان ممن هم دون سن الأربعين عاماً، بعد كتابتهم لبحوث في مجال التاريخ الحديث، وقيمتها مليون دينار عراقي.

ونوه العلاف إلى أن إطلاق هذه الجائزة جاء إحياءً لذكرى ابنته “هبة” التي توفيت في مستشفى الأردن بعد إصابتها بسرطان الغدد اللمفاوية وهي في عز شبابها السنة الماضية.

وعن الهدف من الجائزة أضاف العلاف أنها “لتشجيع الباحثين الشبان على إنجاز بحوث أكاديمية رصينة في جوانب حية ومهمة من جوانب التاريخ الحديث، والسعي باتجاه نشرها ووضعها في تناول الناس.”

وستتضمن المشاركة حسب العلاف “كتابة بحث في موضوع معين من موضوعات التاريخ الحديث تتراوح صفحاته بين 15 – 25 صفحة وتراعى فيه الشروط العلمية والأكاديمية”، ومشيراً إلى أن مبلغ الجائزة سيوزع حسب درجات الفوز الأربعة، فسيحصل الفائز الأول على 400 ألف دينار، والفائز الثاني على 300 ألف دينار، والفائز الثالث على 200 ألف دينار، والفائز الرابع على 100 ألف دينار عراقي.

وتابع العلاف “سيتم الإعلان عن الجائزة في أواسط شهر مايو/آيار من كل سنة، وتنجز البحوث في أواسط شهر سبتمبر/أيلول وتعلن النتائج أواسط شهر نوفمبر/تشرين الثاني”.

مشدداً على أن هناك لجنة ستشكل من أساتذة متميزين لتقويم البحوث المقدمة، إضافة إلى أن هناك شهادة تقديرية ستمنح للفائزين وسيقام لهم احتفال خاص.

كما أعرب العلاف عن أمله بأن تقدم البحوث المشاركة في الجائزة إلى مركز الدراسات الإقليمية في جامعة الموصل.

ميدل ايست اونلاين
نينوى (العراق) – وليد مال الله

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق