الرابطة المحمدية للعلماء

تيانجين الصينية تستضيف للمرة الأولى مؤتمراً أمميا حول المناخ

3 آلاف مندوب ومهتم يناقشون قضايا الاحتباس الحراري على مدى ستة أيام

 
تستضيف الصين التي تعتبر الملوث الأول في العالم بانبعاثات الغازات الدفيئة، اعتبارا من الاثنين مؤتمرا للأمم المتحدة حول الاحتباس الحراري، يعد المحطة الأخيرة قبل انعقاد مؤتمر المناخ في كانكون المفترض أن يعوض عن فشل كوبنهاغن.

وسيحضر للمشاركة في هذا المؤتمر التحضيري الذي سيستمر ستة أيام، ثلاثة آلاف مندوب من العالم اجمع إلى مدينة تيانجين الساحلية (شمال) المكتظة بالسكان والتي تبعد نحو 150 كلم عن العاصمة بكين.

ولا يتوقع الخبراء والمنظمات غير الحكومية تحقيق أي تقدم كبير خلال هذا الاجتماع نظرا إلى المحادثات الصعبة التي جرت حول المناخ في 2010 وعبرت خلالها الدول الملوثة الرئيسية عن طموحات متواضعة في هذا المجال.

وقال تشي جنهوا كبير المفاوضين الصينيين حول المسائل المناخية “إن هدفنا أثناء مؤتمر تيانجين هو تقليص الخلافات قدر الإمكان ومحاولة التقدم بشكل ايجابي بغية الإسهام في تقدم مؤتمر كانكون”.

يذكر أن المؤتمر المقبل للأمم المتحدة حول التغير المناخي سيعقد في الفترة ما بين 29 نوفمبر إلى 10 ديسمبر المقبل في كانكون، بعد سنة من مؤتمر كوبنهاغن. والهدف النهائي هو التوصل إلى اتفاق على معاهدة تسمح بخفض انبعاثات الغازات الملوثة لتكرس لاحقا في جنوب إفريقيا، لكي تحل مكان بروتوكول كيوتو الذي ينتهي العمل به أواخر العام 2012.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق