الرابطة المحمدية للعلماء

توقيع اتفاقية تعاون وشراكة بين المجلس الوطني لحقوق الإنسان ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني

تم مساء يوم السبت بمراكش التوقيع على اتفاقية تعاون وشراكة في مجال نشر ثقافة حقوق الإنسان بين المجلس الوطني لحقوق الإنسان ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني.

ووقع على الاتفاقية بالأحرف الأولى كل من رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان السيد إدريس اليزمي والوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني السيد عبد العظيم الكروج، وذلك على هامش حفل تتويج الفائزين بجائزة ناشئة الفكر الحقوقي المنظمة من قبل المجلس الوطني لحقوق الإنسان في دورتها الأولى.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تشجيع دور المؤسسات التعليمية في تحسيس الناشئة بقيم حقوق الإنسان في شموليتها، ولاسيما من خلال الأندية التربوية، والمساهمة في دعم البرامج والأنشطة المبرمجة والمنجزة من لدن هذه الأندية في مختلف المؤسسات التعليمية عبر التراب الوطني، وتقوية قدرات مختلف الفاعلين والمتدخلين في هذه المجالات.

كما تتوخى الاتفاقية تعزيز وتقوية التعاون والعمل المشترك بين الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين واللجان الجهوية لحقوق الإنسان التابعة للمجلس ومتطلبات دعمها من خلال العمل المشترك، وتوفير التسهيلات الضرورية لأعضاء هذه اللجان المنتمين لأسلاك التعليم، فضلا عن تبادل المعلومات والخبرات والوثائق والمنشورات الصادرة عنهما حول مختلف قضايا نشر ثقافة حقوق الإنسان.

ويأتي التوقيع على هذه الاتفاقية، التي تمتد على مدى أربع سنوات قابلة للتجديد التلقائي، تعزيزا لعلاقات الشراكة والتعاون القائمة بين المجلس الوطني لحقوق الإنسان ولجانه الجهوية ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني وأكاديمياتها الجهوية بناء على الاتفاقيات السابقة المبرمة مع المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان في 7 دجنبر 2005، و23 دجنبر 2008 و13 أكتوبر 2010.

وتميز هذا الحفل بحضور على الخصوص الأستاذ الدكتور أحمد عبادي،  عضو المجلس الوطني لحقوق الإنسان، والأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، ومدراء أكاديميات جهوية للتربية والتكوين، إلى جانب نواب وزارة التربية الوطنية وأطر المنظومة التربوية وممثلو هيئات المجتمع المدني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق