مركز الإمام أبي عمرو الداني للدراسات والبحوث القرائية المتخصصةأخبار متنوعة

توصيف حفل ختم قرآني ضمن برنامج فحص وترسيخ النتائج البحثية القرائية المحصلة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبيه الكريم، وعلى آله وصحبه أجمعين.

وبعد، فإن من سني الشرف، وسمي الخيرة أن تيسر إلى خير، وتستعمل في خير، وإن من أخير الخير مصاحبة كلام الله رواية وتدريسا، تعليما وتلقينا، ومن ذلك المشاركة إقراءً في «برنامج فحص وترسيخ النتائج البحثية القرائية المحصلة»، الذي افتتحه مركز الإمام أبي عمرو الداني التابع للرابطة المحمدية يومه الاثنين فاتح صفر 1441هـ  الموافق 30شتنبر 2019م، تنزيلا للرؤية التنظيرية لمناهج البحث، ونهوضا بالدواعي العلمية المنهجية والتطبيقية العملية للدرس القرائي، على نحو يذهب في ناحية تأكيد رسالته، واستكمال مقاصده.

وها قد بدأ جنى هذا البرنامج يُقطف، وثماره تؤتي أكلها، فقد ختم الطالب الباحث توفيق الغدويني -أتم الله عليه النعمة- يومه الاثنين 15 شوال 1443هـ الموافق 16 ماي 2022م، القرآن الكريم برواية الإمام ورش من طريق الأصبهاني، ختمةً كاملة من أول القرآن إلى آخره حفظا من غيبه على يد الدكتور محمد صالح المتنوسي، الباحث المؤهل بالمركز المذكور، وقد امتدت هذه الختمة ما يزيد على ثلاث سنوات، وكانت تعقد جلساتها في مركز الإمام أبي عمرو الداني، ثم لما فشا الوباء الكوروني، كانت تعقد عن بعد أخذا بالإجراءات الاحترازية الضرورية، حتى كتب الله لها التمام، وضاع مسكها في الختام، فلله الحمد في المبتدإ، ولله الحمد في المختتم.

وقد حضر هذه الختمة المباركة الأستاذ الدكتور المقرئ العلامة توفيق العبقري، المشرف على مركز الإمام أبي عمرو الداني للدراسات والبحوث القرائية المتخصصة، والشيخ الوقور أحمد الغدويني، أب الطالب الباحث توفيق الغدويني.

ثم رفعت أكف الضراعة والابتهال بعدها إلى العلي القدير أن يحفظ وطننا العزيز وملكنا القدير نصره الله وأيده، وعمومَ المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، والحمد لله رب العالمين.

 د. محمد صالح المتنوسي

  • باحث بمركز الإمام أبي عمرو الداني للدراسات والبحوث القرائية المتخصصة

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الحمد لله رب العالمين، وجزى الله شيخي سيدي محمد وبارك في علمه وعمره، وحفظ شيخنا الأكبر سيدي توفيق، وأدام وأجرى الخير على يد مركز أبي عمرو الداني .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق