مركز الدراسات القرآنية

توصيات الدورة التكوينية الدولية الأولى في: الإعجاز العلمي في القرآن والسنة.

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وعلى آله وصحبه الغر الميامين.

وبعد:

نظمت الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة، بتنسيق مع شعبة الدراسات الإسلامية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الخامس ـ أكدال، الرباط، بعون الله وحسن توفيقه الدورة التكوينية الدولية الأولى: الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة، برحاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية ومركز التكوينات والملتقيات بالرباط، أيام 06ـ07ـ08 رجب 1434هـ الموافق لـ: 17/18/19 ماي 2013م.

وقد حضر أشغال هذه الدورة ثلة من العلماء والخبراء والأساتذة والباحثين من مختلف التخصصات والدول، وقدّمت فيها بحوث علمية رصينة، ومتنوعة كانت مجالا واسعا للمناقشات والمداخلات والردود والتعقيبات.

وخلصت إلى التوصيات الآتية:

1ـ الدعوة إلى وضع مقررات ومناهج دراسية وتكوينات في المؤسسات التعليمية والجامعية تعنى بتدريس حقائق الإعجاز العلمي في القرآن والسنة.

2ـ الدعوة إلى مد الجسور بين أساتذة البحث والتكوين في الدراسات الإسلامية والشرعية ومسالك البحث والتكوين في العلوم الإنسانية والاجتماعية والبحثة والتطبيقية بالجامعات والمعاهد المغربية في مجال الإعجاز العلمي في القرآن والسنة.

3ـ الدعوة إلى تبسيط موضوعات وحقائق الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية للناشئة في المؤسسات التعليمية والتربوية.

4ـ إخراج وطبع وتوزيع بحوث وأعمال الدورة التكوينية الدولية الأولى ووضعها رهن إشارة الباحثين والمهتمين ونشرها بكل الوسائل المتاحة.

5ـ العمل على نشر ثقافة الإعجاز العلمي في وسائل الإعلام من خلال برامج تتولى التوعية لحقائق الإعجاز العلمي في القرآن والسنة النبوية.

6ـ الدعوة إلى مزيد من إعمال شروط وضوابط الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية حذرا من الإسقاطات المتعسفة وصيانة للبحث العلمي في هذا المجال.

7ـ الاستفادة من نتائج البحث العلمي في الإعجاز في القرآن والسنة النبوية في مجال الدعوة إلى الله، من أجل تصحيح صورة الإسلام والرد على الشبهات.

8ـ الدعوة إلى الاستمرار في عقد دورات تكوينية وتدريبية دولية مضطردة في مجموع جهات المغرب.

9ـ الدعوة إلى إنشاء صندوق لتمويل البحث العلمي في مجال الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية
10ـ القيام بترجمة البحوث العلمية الرصينة في مجال الإعجاز في القرآن والسنة إلى اللغات المختلفة لتعميم الفائدة.

11ـ  الحرص على اسثتمار التقدم التكنولوجي في مجال المعلوميات لبسط حقائق الإعجاز العلمي في القرآن والسنة.

12ـ وختاما يوصي المشاركون في هذه الدورة برفع برقية ولاء وامتنان إلى حضرة أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس أيده الله ونصره، ويثمنون مبادرة الشروع في إنشاء كرسي الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية بجامعة محمد الخامس أكدال بالرباط، ويتقدمون بجزيل الشكر ووافر الامتنان إلى السيد رئيس جامعة محمد الخامس ـ أكدال، والسيد عميد الكلية الآداب والعلوم الإنسانية ـ بالرباط، والسيد رئيس شعبة الدراسات الإسلامية بها، والسيد الأمين العام للهيئة العالمية  الإعجاز العلمي في القرآن والسنة والسادة أعضاء الهيئة كذلك، على العناية والحفاوة وحسن التنظيم لهذه الدوة.

ويشار إلى أن أشغال هذه الدورة التكوينية، عرفت مشاركة الباحثين بمركز الدراسات القرآنية التابع للرابطة المحمدية للعلماء،  إلى جانب نخبة من الباحثين والأساتذة المهتمين من داخل المغرب وخارجه.

 

والحمد لله رب العالمين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    هنيئا بالنجاح الباهر والتنظيم الممتاز لندوتكم المباركة وبارك الله في أعمالكم ودمتم في خدمة العلم وأهله وأتمنى أن تجد كل التوصيات طريقها إلى التنفيذ لما فيه خير هذه الأمة,
    وأعتذر عن تمكني من الحضور معكم لأني كنت في ندوة موازية بمدينة تطوان إلى اللقاء إن شاء الله تعالى في ملتقيات قادمة
    مع خالص تحياتي والسلام عليكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق