الرابطة المحمدية للعلماء

تنظيم حفل ديني كبير بمكناس إحياء للذكرى السنوية للترحم على أرواح سلاطين وملوك الدولة العلوية

أقيم عشية أمس الثلاثاء بضريح المولى إسماعيل بمدينة مكناس حفل ديني كبير إحياء للذكرى السنوية للترحم على أرواح سلاطين وملوك الدولة العلوية الشريفة أجداد أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس .

ويأتي تنظيم هذا الحفل الديني الذي ترأسه الحاجب الملكي الشريف سيدي محمد العلوي بحضور والي جهة مكناس تافيلالت عامل مكناس السيد محمد قادري استحضارا لأمجاد وتاريخ الدولة العلوية الشريفة وتضحيات سلاطينها وملوكها وكذا مناسبة لإبراز منجزاتهم في مختلف المجالات الدينية والحضارية .

وتميز هذا الحفل الديني الكبير الذي حضره المنتخبون ومجموعة من العلماء والفقهاء وحفظة القرآن بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم مع ترديد بعض الأمداح النبوية ، كما تم تسليم هبة ملكية لفائدة الشرفاء ومجموعة من حفظة القرآن.

ورفع المشاركون في هذا الحفل الديني أكف الضراعة إلى العلي القدير بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس وأن يحفظ جلالته بما حفظ به الذكر الحكيم وأن يقر عين جلالته بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن ويشد أزره بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة .

كما ترحم الحاضرون على الروح الطاهرة لفقيدي الأمة جلالة الملك محمد الخامس وجلالة الملك الحسن الثاني وأن يكرم سبحانه وتعالى مثواهما ويسكنهما فسيح جنانه .

وكانت بعثة من الحجابة الملكية قد أشرفت قبل ذلك بملحقة عمالة مكناس على توزيع هبات ملكية كريمة عبارة عن مساعدات وإعانات مادية لفائدة العديد من الأسر المعوزة وبعض الأشخاص المرضى ومن ذوي الاحتياجات الخاصة وكذا على بعض اليتامى من الأطفال الذين ينتمون لأسر فقيرة .

واستهدفت هذه الالتفاتة الملكية الكريمة التخفيف من معاناة المرضى والأسر المعوزة التي تنتمي إلى جهة مكناس تافيلالت ومساعدتها على مواجهة تكاليف الحياة.

ورفع الحاضرون بهذه المناسبة أكف الضراعة إلى الباري عز وجل بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس وأن يحفظه في ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن وأن يشد أزره بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق