الرابطة المحمدية للعلماء

تمهيدا للمؤتمر العربي لحقوق الطفل بمراكش في شتنبر 2010

اختتام أشغال منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة بالقاهرة

اختتمت بالعاصمة المصرية القاهرة، أشغال منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة الثالث، والذي انعقد في الفترة الممتدة من 23 إلى 25 فبراير 2010، وبتنظيم من المجلس العربي للطفولة والتنمية وبالتعاون مع جامعة الدول العربية وبرنامج الخليج العربي للتنمية والمنظمة السويدية لرعاية الطفولة والمنظمة الكشفية العربية ومركز معلومات المرأة والطفل بمملكة البحرين، وذلك برعاية الأمير طلال بن عبد العزيز رئيس المجلس العربي للطفولة والتنمية، تحت شعار “المعرفة من أجل الحق”.

وركز المنتدى على دور منظمات المجتمع المدني العربي في جمع واستخدام البيانات للتخطيط للبرامج الموجهة للأطفال ومدى مشاركة الأطفال فيها، بهدف التأكيد على أهمية الشراكة بين المجتمع المدني والقطاع الحكومي في جمع البيانات الخاصة بحماية الطفل وضرورة النظر في تطوير أساليب جمعها وتبادلها مع منظمات المجتمع المدني العربي ومع الحكومات العربية.

كما كان المنتدى محطة تقييمية ومراجعة نصف مرحلية للخطة العربية الثانية للطفولة خلال الفترة ما بين 2004 و2010، إضافة إلى تجديد الالتزام العربي حيال إعمال حقوق الطفل، وذلك باعتباره منتدى تمهيديا للمؤتمر العربي الرابع رفيع المستوى لحقوق الطفل الذي ستنظمه جامعة الدول العربية بمدينة مراكش المغربية في شتنبر 2010 والتعرف على دور المجتمع المدني في تنفيذ الخطة العربية للطفولة.

وشهد المنتدى عددا من الفعاليات المصاحبة منها إطلاق منتدى الأطفال العرب ليكون جزءًا من منتدى المجتمع المدني للطفولة، ليتواصلوا من خلاله وليعبروا عن آمالهم ورؤيتهم ويشاركوا في حل قضاياهم بأنفسهم وبحرية تامة لتوصيل آرائهم لصناع القرار، وشارك في أعمال منتدى الأطفال العرب 34 طفلة وطفلا يمثلون تسع دول عربية هي: تونس، وجزر القمر، والسودان، والصومال، وفلسطين، وقطر، وليبيا، ومصر، واليمن، كما شارك في أعمال المنتدى أكثر من 350 مشاركا من 18 دولة عربية، وهي الأردن – الإمارات – البحرين – تونس – جزر القمر – السعودية – السودان – سوريا – الصومال – العراق – سلطنة عمان – فلسطين – قطر – لبنان – ليبيا – مصر – المغرب – اليم، وتمثل مختلف هذه الوفود المجتمع المدني العربي ومسئولي المجالس العليا واللجان الوطنية للطفولة والمؤسسات الرسمية وعدد من المنظمات الإقليمية والدولية المعنية.

وحظي المنتدى بحضور عدد من كبار الشخصيات منها السيدة مارتا سانتوس باييس الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بشأن العنف ضد الأطفال، والدكتور سليم الصائغ وزير الشئون الاجتماعية بالجمهورية اللبنانية، ومشيرة خطاب وزير الدولة للأسرة والسكان بجمهورية مصر العربية، والدكتورة سيما بحوث الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، ونانسي بكير مفوض المجتمع المدني جامعة الدول العربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق