الرابطة المحمدية للعلماء

تغيرات المناخ تثقل كاهل الفقراء

هناك حاجة إلى عشرات المليارات من المساعدات للحد من عواقب التقلبات المناخية

طالبت الأمم المتحدة وجماعات إغاثة بزيادة عاجلة في التمويل الدولي لمساعدة الدول الأكثر فقرا في العالم في التعامل مع تغير المناخ حتى في الوقت الذي تثقل فيه أزمة الائتمان العالمية كاهل موازنات الدول الغنية.

ويقول خبراء المساعدات إن هناك حاجة إلى عشرات المليارات من الدولارات للاستعداد لطقس أكثر تغيرا وأثار أخرى لارتفاع حرارة الأرض مثل ارتفاع منسوب مياه البحار. وستطرح هذه المسألة على جدول الأعمال في محادثات المناخ التي تضم 190 دولة والتي ستبدأ الاثنين في بوزنان في بولندا.

وحسب ما نقلته موقع  ميدل إست أون لاين، قال ايفو دو بوير وهو أكبر مسؤول عن شؤون تغير المناخ بالأمم المتحدة في بيان قبل الاجتماع “الحاجة إلى تقدم حقيقي بشأن التعامل مع تغير المناخ لم يكن أكثر إلحاحا من الآن.

“أثار تغير المناخ التي حددها العلم تثقل كاهل هؤلاء الأكثر عرضة للتأثر والذين ينتظرون الموارد المالية والتكنولوجية التي يحتاجونها للتعامل مع هذه التأثيرات”.

وقال منسق الأمم المتحدة للإغاثة الطارئة جون هولمز إنه يتعين على الحكومات أن تركز بشكل أكبر على التكيف مع تغير المناخ في المفاوضات الدولية التي كانت تركز بصورة رئيسية على خفض انبعاثات ثاني أوكسيد الكاربون حتى عام سابق.

وقال “نشهد أثار (تغير المناخ) بالفعل بعدد أكبر من الكوارث والأشد وطأة: مثل مزيد من الفيضانات والأعاصير وموجات الجفاف.. ونحن بحاجة إلى التعامل معها الآن وليس في المستقبل فحسب”.

ويتضمن التكيف تدابير مثل بناء دفاعات ضد الفيضانات ومنازل على أرض أكثر ارتفاعا ووضع نظم للإنذار المبكر وزراعة نباتات ساحلية ومحاصيل مختلفة.

ويتوقع أن تضع الحكومات اللمسات النهائية على صندوق التكيف لبروتوكول كيوتو في بوزنان حتى يتسنى البدء في طرح مشروعات كبيرة في 2009. ولم ينفق مجلس الإدارة أموالا حتى الآن، إذ قضى العام الماضي في إعداد المسائل القانونية والفنية.

وسيمول الصندوق من خلال ضريبة قدرها 2 بالمائة على مشروعات “آلية التنمية النظيفة” وهي خطة للأمم المتحدة تسمح للدول الغنية بالاستثمار في مشروعات الطاقة النظيفة في العالم النامي مقابل تغيير ضد انبعاثاتها من الكاربون.

وتقول الأمم المتحدة أن صندوق التكيف سيزداد إلى حوالي 300 مليون دولار بحلول 2012. لكن هذا جزء من حد أدنى قدره 50 مليار دولار تقول منظمة الإغاثة “أوكسفام” أنه مطلوب سنويا لكي تتجنب الدول الفقيرة الضرر الخطير لتغير المناخ.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق