الرابطة المحمدية للعلماء

ترميم المعلمة الأثرية لصومعة حسان تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية

تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية، بخصوص ترميم صومعة حسان ومختلف الفضاءات المتصلة بها، وبدعوة من محمد الأمين الصبيحي وزير الثقافة، تم عقد لقاء أول أمس الأربعاء 25 يناير2012، للتداول قصد تدارس نتائج الدراسات التي أنجزتها وزارة الثقافة مع مكاتب دراسات مختصة والتداول بخصوص التدابير الإجرائية الضرورية لبدء أشغال ترميم المعلمة الأثرية العريقة.

وقد ضم هذا الاجتماع إلى جانب وزير الثقافة، ممثلي مختلف المؤسسات الرسمية المعنية بهذا الموضوع، وهم السادة :عبد الحق المريني مؤرخ المملكة محافظ ضريح محمد الخامس، حسن العمراني والي جهة الرباط ـ سلا ـ زمور ـ زعير، نور الدين بوطيب الوالي الكاتب العام لوزارة الداخلية، عبد العزيز درويش مدير المساجد بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، خالد وية مدير الوكالة الحضرية بالرباط، الكولونيل ماجور حسن الصقلي نائب محافظ ضريح محمد الخامس، أحمد كويطع الكاتب العام لوزارة الثقافة، وعدد من المسؤولين المنتمين لهذه القطاعات.

وقد خصص هذا اللقاء للتباحث وتبادل الرأي بين ممثلي الأطراف المذكورة حول مختلف الجوانب العملية، التقنية، والتمويلية لإنجاز هذا المشروع الثقافي والحضاري الهام.
 
وبعد الاستماع إلى العرض التفصيلي الذي تقدم به مكتب الدراسات المعتمد لدراسة المشروع، عبر الوزير في مستهل كلمته عن ترحيبه وتثمينه الخاص لهذه المبادة المتميزة لصاحب الجلالة نصره الله، الرامية إلى العناية والحفاظ  وتثمين مورثونا الحضاري ومعالمه الأثرية والثقافية، ومن ضمنها صومعة حسان التاريخية.

ومن جهته عبر الأستاذ عبد الحق المريني عن شكره وارتياحه للتجاوب الايجابي والسريع للسيد وزير الثقافة مع المبادرة الملكية المحمودة، ومبادرته لعقد هذا الاجتماع. كما ثمن السيد الوالي، من جهته هذه المبادرة مذكرا بما تكتسيه من أهمية حضارية، ثقافية وجمالية بالغة، واستعرض المسؤولون الآخرون وجهات نظرهم ومقترحات المؤسسات التي يمثلونها حول مجمل القضايا والأفكار التي شكلت موضوع جدول أعمال اللقاء.

وقد خلصت أشغال هذا اللقاء، بالموافقة على الشروع في انجاز عملية الترميم، وإحداث خلية لتتبع كل العمليات تضم، إلى جانب وزارة الثقافة، الولاية ووزارة الداخلية ووزارة الأوقاف، والسيد مؤرخ المملكة، محافظ ضريح محمد الخامس، كما تم الاتفاق على تحديد موعد اللقاء الثاني المزمع عقده مطلع الشهر المقبل للتدقيق والحسم في مجمل القضايا والإجراءات المتصلة بعملية الانجاز التي سيسفر عنها اجتماع اللجنة التقنية  الفرعية والتي تضم ممثلي المؤسسات المعنية المشار إليها.

سعيد العبدلاوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق