الرابطة المحمدية للعلماء

تدنيس قبور المغاربة المسلمين مناف لقيم التسامح

رسالة من جلالة الملك إلى الرئيس الفرنسي
على إثر تدنيس قبور موتى المسلمين بباريس

إثر تدنيس قبور
موتى المسلمين الأحد الماضي، بمقاطعة بادو كلي، بعث صاحب الجلالة الملك محمد
السادس رسالة إلى رئيس الجمهورية الفرنسية السيد نيكولا ساركوزي.

ومما جاء في الرسالة الملكية “لقد علمت ببالغ
الاستياء وشديد الأسف، ما جرى يوم الأحد 6 أبريل 2008، من تدنيس 148 قبرا من قبور
موتى المسلمين، المتواجدة في المربع المخصص لهم بالمقبرة العسكرية “نوطردام
دو لوريت”، بقرية ألبان سان نازير، مقاطعة بادو كلي”.

وأضاف جلالة الملك في هذه الرسالة أن “هذا العمل
المشين، الذي ينم عن حقد دفين تجاه جالية قدمت تضحيات جسام في سبيل الدفاع عن
فرنسا، ليبعث على الحزن والأسى، لكونه يعيد إلى الأذهان عملية التدنيس المقيت التي
تعرض لها قبل سنة،52 قبرا بالمقبرة ذاتها”.

وبعد أن أكد جلالة الملك على أن هذا العمل المشين يعد
“حقا مظهرا غير مقبول من مظاهر العنصرية، لكونه يتنافى مع كل القيم والمبادئ
السامية التي نتقاسم التشبث بها”، أعرب جلالته عن أصدق عبارات تقديره للرئيس
الفرنسي “لما أبديتموه من حزم وسرعة في التنديد بهذا العمل البغيض، المنافي
لقيم التسامح. وكما تفضلتم بالتأكيد على ذلك، فإن هذا السلوك الدنيء يشكل مسا
وإساءة لذاكرة كافة المحاربين، الذين ضحوا بحياتهم من أجل فرنسا”.

وأضاف صاحب الجلالة “ولي اليقين أنكم، بصفتكم حاميا
لحرية العبادة والمعتقد بفرنسا، البلد الذي يحظى بتقدير العالم أجمع، لما يوليه من
احترام للكرامة الإنسانية، لن تدخروا جهدا لاتخاذ كافة الإجراءات الضرورية حتى
يتسنى للجمهورية الفرنسية أن تستمر في السهر على احترام ذاكرة كل أولئك الذين
اختاروا الأرض الفرنسية مثوى أخيرا لهم” .

وقال جلالته “لا يخامرني أدنى شك بأن السلطات
العمومية الفرنسية ستعمل على متابعة وإدانة الضالعين في هذا العمل الإجرامي
الشنيع، بكل ما يلزم من صرامة وحزم”. (و.م.ع) بتصرف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق