الرابطة المحمدية للعلماء

بمناسبة الاحتفاء بمرور اثنا عشر قرناً على تأسيس فاس

أكاديميون يبحثون دور أعلام سبتة في التاريخ الثقافي المغربي والعربي الإسلامي

شاركت مجموعة من المؤسسات العلمية داخل المغرب في الندوة العلمية الدولية في موضوع أعلام مدينة سبتة في التاريخ المغربي والعلاقات السبتية الفاسية، التي عقدتها جمعية فاس ـ سايس بقصر المؤتمرات، وكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة سيدي محمد بن عبد الله، أواخر نونبر الماضي.

واستهدفت الندوة إبراز دور أعلام سبتة في التاريخ الثقافي المغربي والعربي الإسلامي، والتعريف بالروابط التي تجمع سبتة بفاس، وذلك بمناسبة عام الاحتفاء بمرور اثني عشر قرناً على إنشائها.

وأقيم على هامش الندوة معرض للكتب عرضت فيه مطبوعات الإيسيسكو وجمعية الدعوة الإسلامية العالمية ووزارة الأوقاف المغربية وكلية الآداب بفاس، وغيرها من الجهات المتعاونة في تنظيم الندوة.

وقد ألقى كلمات الافتتاح كل من الدكتور عباس الجراري مستشار جلالة العاهل المغربي، وممثلي كل من وزارة الثقافة المغربية، والإيسيسكو وجمعية الدعوة الإسلامية العالمية، وجامعة سيدي محمد بن عبد الله، والمجلس العلمي المحلي واللجنة المنظمة، وعدد من الجهات المدعوة من داخل المغرب وخارجه. يذكر أن هذه الملتقى عرف حضور ثلة من الشخصيات المرموقة والمؤرخين والأكاديميين؛ الذين ناقشوا خلال هذه الندوة ثلاثة محاور هي “مدينة سبتة في الكتابات الجغرافية والتاريخية ” و”أعلام مدينة سبتة ومعالمهم الثقافية وإنتاجهم العلمي المتنوع” و”الحركة الفقهية المالكية السبتية وعلاقتها بالمدرسة المالكية الفاسية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق