الرابطة المحمدية للعلماء

بعد رحلة زاخرة بالعطاء ينتقل المفكر الكبير عبد الوهاب المسيري إلى جوار ربه.

د.المسيري: الدين، إلى جانب كونه يمثل حقيقية روحية لا معنى للحياة بدونها، يشكل مقولة تحليلية متكاملة

انتقل إلى رضوان الله تعالى المفكر الإنساني الكبير الدكتور عبد الوهاب المسيري ، بعد مكابدة مؤمنة صابرة مع المرض عن عمر يناهز السبعين عاما؛ حيث فاضت روحه الطيبة فجر يوم الخميس 29 جمادى الثانية 1429 هـ بمستشفى فلسطين بالقاهرة، الموافق 3 يوليوز 2008 م. ولقد شيع جثمانه بعد صلاة ظهر نفس اليوم من مسجد رابعة العدوية بالقاهرة، ليوارى الثرى في مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة مسقط رأسه..

ولقد شرفت الإحياء بإجراء حوار فكري شامل مع الراحل، يطيب لنا أن نقدمه لزوار موقع الرابطة المحمدية للعلماء، وقراء مجلة الإحياء الأعزاء خلال الأيام القليلة القادمة.

كما لا يفوتنا الإشارة إلى أن المفكر عبد الوهاب المسيري كان من كبار محبي المغرب حضارة وثقافة وعمرانا.. وقد عبر عن ذلك في أكثر من موضع في كتاباته الغزيرة.

عبد الوهاب المسيري في سطور:         

كان مفكرا موسوعيا تنوعت مجالات إنتاجه من النقد الأدبي إلى الإبداع الشعري والقصصي (خاصة بالنسبة للأطفال )، ومن التاريخ والأنثربولوجيا إلى الفلسفة وقضايا الفكر الإسلامي، ومن الترجمة إلى السيرة الذاتية..

حصل على الدكتوراه في الأدب الإنجليزي تخصص الأدب الرومانتيكي من جامعة رتجرزر بالولايات المتحدة الأمريكية سنة 1969 .

مارس التدريس في العديد من الجامعات المصرية والعربية..

شغل العديد من المناصب من بينها ؛مستشار وزير الإرشاد بمصر ، ومستشار ثقافي للوفد الدائم لجامعة الدول العربية لدى هيئة الأمم المتحدة بنيويورك، وخبير بمركز الدراسات السياسية والإستراتيجية بمؤسسة الأهرام..

فاز بالعديد من الجوائز على الصعيد المصري والعربي والدولي..آخرها ” جائزة القدس ” التي قدمها له اتحاد الكتاب العرب عن مجموع أعماله، وذلك قبيل وفاته.

ترجمت العديد من أعماله لمجموعة من اللغات الأجنبية..كما شكلت كتاباته موضوعا للعديد من الدراسات والأبحاث والندوات..

صدرت له العديد من المؤلفات باللغتين العربية والإنجليزية تجاوزت الستين، منها :

مختارات من الشعر الرومانتيكي الإنجليزي: النصوص الأساسية وبعض الدراسات التاريخية والنقدية، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت ( 1979).

إشكالية التحيز؛ رؤية معرفية ودعوة للاجتهاد، المعهد العالمي للفكر الإسلامي.

موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية: نموذج تفسيري جديد (ثمانية مجلدات، دار الشروق، القاهرة 1999).

فكر حركة الاستنارة وتناقضاته ، دار نهضة مصر ، القاهرة، 1999 .

العالم من منظور غربي  (دار الهلال، كتاب الهلال، القاهرة 2001 ).

رحلتي الفكرية : في البذور والجذور والثمار: سيرة غير ذاتية غير موضوعية ( الهيئة العامة لقصور الثقافة ،القاهرة 2001 و دار الشروق، القاهرة 2006).

الإنسان والحضارة والنماذج المركبة: (دراسات نظرية وتطبيقية،دار الهلال،القاهرة 2002 ).

الفلسفة المادية وتفكيك الإنسان (دار الفكر، دمشق 2002 ).

اللغة والمجاز: بين التوحيد ووحدة الوجود (دار الشروق، القاهرة،2002 ).

العلمانية الجزئية والعلمانية الشاملة ( جزءان ،دار الشروق، القاهرة 2002 ).

الحداثة وما بعد الحداثة : بالاشتراك ، (دار الفكر العربي، دمشق، 2003 ).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق