الرابطة المحمدية للعلماء

برمجة الروبوت بطرق جديدة تحفز على تطوير آلياته

قام معهد أبحاث بجامعة بيليفيلد الألمانية أخيرا، بتطوير تقنيات جديدة تمكن الروبوت من إدراك وفهم الأشياء التي تطلب منه.

ويظهر لارس شيلينغمان -المتخصص في مجال تقنية المعلومات- من خلال إحدى رسومات الغرافيك، تفاعل الرجل الآلي مع الأوامر التي توجه له، ويقول بهذا الخصوص “هنا يمكن رؤية الإشارات التي قام بتحليلها وفهمها، فهو يُخزن التغيرات التي تحدث على الصورة، فعلى سبيل المثال يتعرف هذا الرجل الآلي على الألوان والاتجاه الذي تتحرك فيه، كما ينتبه إلى متى أبدأ بالتحدث ومتى أنتهي”.

ويقول شيلينغمان “إن أهمية الأبحاث الحالية تبشر بالأسس الأولى التي ستمكن الرجل الآلي من الاستجابة لما نطلب منه انطلاقا مما نقول له ونشرحه، وقد يتطور الأمر في النهاية لدرجة قد تجعلنا نتحاور مع الروبوت كما نفعل مع الإنسان”.

ويؤكد الخبراء أنه مستقبلا يمكن برمجة الرجل الآلي بشكل يجعله يقوم بالكثير من الأشياء التي يقوم الإنسان بها، وبالتحديد التحدث والتقليد، لذلك يتم تدريبه على تعلم أشياء بنفس الطريقة التي يتعلم بها الأطفال الصغار من الأشخاص الكبار، أي الاستماع والتقليد والفشل والمحاولة من جديد.

صحيفة اليوم الألمانية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق