الرابطة المحمدية للعلماء

انطلاق “قافلة التعبئة الاجتماعية” بمدينة الرشيدية

انطلقت أخيرا بالرشيدية “قافلة التعبئة الاجتماعية”، التي تهدف إلى إرجاع التلاميذ المنقطعين عن الدراسة والذين شملتهم عملية “من الطفل إلى الطفل”.

وحسب بلاغ للنيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالرشيدية، فإن هذه القافلة، التي نظمت على شكل حملات للتحسيس والتوعية على مستوى الأسواق الأسبوعية والدواوير، تروم، وفقا لما جاء في وكالة المغرب العربي للأنباء، تعبئة جميع الفاعلين والمتدخلين في قطاع التربية والتكوين بالإقليم للانخراط الفاعل والمشاركة البناءة في ربح رهان الدخول المدرسي 2013/2014.

وقد زارت هذه القافلة المؤسسات التعليمية التابعة لنيابة الإقليم للاطلاع عن قرب على ظروف الدخول المدرسي وتحسيس الأمهات والآباء وفعاليات المجتمع المدني وكل الشركاء من سلطات محلية وإقليمية ومجالس منتخبة وقيمين على المساجد بأهمية التحاق المتمدرسين بالمؤسسات التعليمية.

وأوضح المصدر ذاته أن هذه القافلة تحرص على تشجيع تسجيل التلاميذ الجدد وضمان التحاق التلاميذ القدامى بفصولهم الدراسية ، مبرزا أنه تم توفير مختلف الوسائل وتعبئة كافة الموارد المتاحة ومختلف الطاقات والإمكانات لتوفير الدعم الاجتماعي وتفعيل الحياة المدرسية وجعل المؤسسات التعليمية أكثر استقطابا لتشجيع ودعم التمدرس.

وأبرز البلاغ الأهمية التي يكتسيها دور جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلميذات والتلاميذ في المساهمة في إنجاح هذه المبادرة، داعيا كل الفاعلين التربويين من أطر الإدارة والمراقبة التربوية وكافة المتدخلين في الحقل التربوي إلى تكثيف الجهود من أجل تحقيق تعبئة شاملة تروم الحد من ظاهرة الهدر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق