الرابطة المحمدية للعلماء

اليونسكو تؤكد في اليوم الدولي للشباب أن هذه المرحلة مرحلة تغير جذري

أكدت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) أن مرحلة الشباب مرحلة تغير جذري، وأشارت في مقالة على موقعها الإلكتروني، إلى أن الرحلة من الطفولة إلى عالم الكبار قد تكون معقدة مما يثير العديد من القضايا المتصلة بالصحة العقلية، مبينة أن موضوع اليوم الدولي للشباب، الذي تنظمه هذه السنة تحت شعار “الصحة العقلية مهمة” هو “الشباب والصحة العقلية”.

وترى المنظمة أن تمتع الشابات والشبان بالصحة العقلية ضروري للمحافظة على صحة المجتمع ككل، إذ إنهم نبع للأفكار المبتكرة وقادة للتغيير الإيجابي، مؤكدة أن هذا اليوم يوفر للشباب فرصة للتوعية بشأن الصعوبات التي تواجه الشابات والشبان، بما فيها تلك الناجمة عن الوصم والتمييز، ولدعمهم كي يتسنى لهم تحقيق طموحهم على نحو كامل.

وتسترشد اليونسكو باستراتيجيتها التنفيذية بشأن الشباب 2014-2021، مركزة على احتياجات الشابات والشبان المهمشين بهدف تحقيق اندماجهم الكامل في المجتمع.

وتعمل اليونسكو على دعم برامج الصحة المدرسية والتعلم غير الرسمي وغير النظامي وعلى تسخير قدرات تكنولوجيا المعلومات والاتصال في هذا الصدد، كما تعمل وتسخر كل الجهود التي تروم توفير فرص للشباب لتنمية المهارات والكفاءات الضرورية للانتقال إلى عالم الكبار وللاستفادة القصوى من جميع الفرص التي توفرها مجتمعات ما انفكت تزداد تنوعا وتحولا.

ويتطلب بلوغ هذه الأهداف، بحسب المنظمة، أن ننظر إلى الشابات والشبان ليس بوصفهم هدفا للسياسات فحسب بل بوصفهم عناصر لتحقيق التغيير، كما يتطلب العمل على تعزيز التفاهم والشراكة بين الأجيال وترسيخ التضامن وكفالة دمج جميع الشابات والشبان دمجا كاملا في المجتمع وفي الاقتصاد على حد سواء.

وأكدت المنظمة على ضرورة رسم سياسات جديدة، تقوم على الإصغاء إلى احتياجات الشباب لمساعدتهم على تجاوز التحديات التي تعترض سبيلهم، ودعمهم بجميع السبل حتى نبني معهم مجتمعات جامعة وعادلة ومفعمة بالصحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق