الرابطة المحمدية للعلماء

المغرب ضيف شرف في المهرجان الثقافي الدولي بصقلية

تزامنا مع احتفالات الشعب المغربي بذكرى عيد العرش المجيد

يحل المغرب ضيف شرف على المهرجان الثقافي الدولي “ميدي فيست” الذي سينعقد ابتداء من اليوم الجمعة القادم بمدينة مينفي بجزيرة صقلية الإيطالية، وتعتبر هذه بمثابة النسخة الأولى من مهرجان ثقافي يروم أن يصبح مناسبة للاندماج والتبادل من خلال معرفة عميقة للثقافة والقيم التي تميز الشعوب المتوسطية، حسب إفادات مصدر قنصلي.

وأضاف نفس المصدر أن منظمي هذه التظاهرة ارتأوا أن يتزامن تاريخ افتتاح هذه الدورة مع احتفال المملكة المغربية بعيد العرش المجيد، مسجلين بذلك مشاركتهم في الاحتفالات بهذه المناسبة، كما سيتيح هذا الحدث، الذي سيتواصل على مدى ثلاثة أيام، للزوار فرصة الوقوف عن كثب على مختلف مظاهر الثقافة والحضارة المغربيتين من قبيل الفولكلور والموسيقى والصناعة التقليدية والقفطان المغربي.

وأشاد نائب رئيس الحكومة المحلية لصقلية والوزير الإقليمي للمالية، السيد ميشل سيمنو، خلال مؤتمر صحفي خصص لتقديم المهرجان، بالانفتاح والتطور السياسي والاقتصادي والاجتماعي اللذين يشهدهما المغرب منذ سنوات، معربا عن استعداد الحكومة المحلية لجزيرة صقلية لتعزيز التعاون مع المغرب، والاستفادة من العلاقات المتميزة القائمة بين الجانين، ومع الاتحاد الأوروبي، كما أعلن المسؤول المحلي عن نية حكومته في إدراج المغرب في البرنامج الموجه لتعزيز المبادلات مع بلدان البحر الأبيض المتوسط.

ومن جانبه، أبرز عمدة “مينفي” ميشل بوتا أهمية الحوار الثقافي بين البلدان المتوسطية، مشيرا إلى وجود جالية مغربية مهمة في جزيرة صقلية وفي إقليم مدينة “مينفي”، تشارك بشكل فعال في التنمية الاقتصادية، مضيفا أن هذه “الجالية تعد نموذجا للاندماج والتفاهم”، وأضاف أن مهرجان ميديفيست يمثل إشارة صداقة تجاه الجالية المغربية المقيمة بالإقليم، داعيا إلى رفع الجواجز بين مختلف الجاليات المقيمة به .

من جهته، أكد القنصل العام للمغرب في باليرمو السيد يوسف بلا، على أهمية البعد الثقافي والبشري في تطوير العلاقات الأوروبية المتوسطية، مضيفا أن هذا الحدث يعد فرصة لتقديم المغرب، وهو “البلد الذي يتميز بدينامية اقتصادية واجتماعية فريدة من نوعها في المنطقة”، كما اعتبر الدبلوماسي المغربي، الذي استعرض فرص الاستثمار المتاحة في المغرب، أن مهرجان ميدي فيست يعد أيضا فرصة لتعزيز المكتسبات في مجال التعاون الاقتصادي. ومن المنتظر أن يكون الفضاء المغربي المقام في الساحة الرئيسية للمدينة، والذي يعد مكانا للقاء وللتبادل، مسرحا للعديد من الأنشطة المبرمجة في هذه التظاهرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق