الرابطة المحمدية للعلماء

المغرب حاضر في أشغال “منتدى الإعلام العربي” بدبي

آفاق حراك الإعلام العربي وآليات تطوير المحتوى لتعزيز الأداء

من المنتظر أن تنطلق غداً الأربعاء بجزيرة النخلة بدبي أعمال الدورة التاسعة لمنتدى الإعلام العربي، الذي يسلط الضوء على واقع الإعلام في الوطن العربي والسبل الكفيلة بتطويره، والذي يُنظم هذه السنة تحت شعار”حراك الإعلام العربي- تطوير المحتوى لتعزيز الأداء”.

ويعرف المنتدى مشاركة وزراء إعلام عرب من بينهم السيد خالد الناصري وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، والذي سيشارك كمتحدث رسمي في الجلسة المخصصة لموضوع “هل يصل مقص الرقيب إلى الفضاء”، إلى جانب مشاركة إعلاميين ورؤساء تحرير وممثلي كبريات المؤسسات الإعلامية العربية والعالمية، ومنهم الزميل، أحمد نشاطي، مدير تحرير المطبوعات العربية بمجموعة “ماروك سوار” الذي يرأس لجنة تحكيم جائزة فئة الصحافة التخصصية إحدى جوائز المنتدى.

ويبحث هذا المنتدى العربي الذي ينظم على مدى يومين، عدة مواضيع راهنة تهم تطورات المشهد الإعلامي العربي والعالمي، والتحولات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتكنولوجية وأثرها على صناعة الإعلام، إضافة إلى قضايا المشهد الإعلامي العربي والعالمي، خاصة تلك التي تقع في دائرة اهتمام صناع القرار والقائمين على المؤسسات الإعلامية على اختلاف تخصصاتها وأهدافها.

كما سيركز هذا اللقاء العربي على الحراك والتحولات المتسارعة التي يعرفها المشهد الإعلامي العربي والعالمي بسبب التبعات التي فرضها التباطؤ المالي العالمي وأشكال تعاطي المؤسسات الإعلامية معه، ويُنتظر أن يتحدث في جلسات وورشات عمل المنتدى نحو 70 إعلامياً وخبيراً من مختلف التخصصات والخلفيات الإعلامية والأكاديمية، كما سيتم الكشف بعد غد الخميس عن أسماء الفائزين في فعاليات هذه الدورة في جميع فئاتها الاثنتي عشرة وذلك مباشرة بعد الانتهاء من الجلسات والورشات المبرمجة.

ويُعد منتدى الإعلام العربي، برأي الورقة التأطيرية لأشغاله، “منصة حيوية رئيسية تتيح لرواده المشاركة في حوار بناء حول أبرز المواضيع في المشهد الإعلامي خصوصا تلك التي لها تأثير مباشر على الأفراد والمؤسسات الإعلامية سواء من ناحية أسلوب التعاطي والتناول أو من حيث أثر المتغيرات المحيطة بواقع ومستقبل العمل الإعلامي العربي على وجه الخصوص والمجتمع بشكل عام”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق