الرابطة المحمدية للعلماء

المخطوطات ثروة الأمة وتراثها العريق

معرض لنفائس الكتب والمخطوطات في العراق 

يحتضن المركز الوطني للمخطوطات في العراق، معرض لنفائس الكتب والمخطوطات من العصر العباسي والإسلامي والمغولي والعصور التي تلتها، تحت شعار “المخطوطات ثروة الأمة وتراثها العريق”.

ونقلت صحيفة “الشرق الاوسط” عن مدير المركز الدكتور عبد الله حامد قوله إن المركز “يمتلك أكثر من المعروض اليوم، وهناك أضعاف مضاعفة لم يتم عرضها اليوم، لكن ظروف البلد حالت دون عرضها بشكل كامل، مبينا أن لدى المركز نفائس كثيرة تعود للعهد الإسلامي، بعضها خط على جلود الحيوانات وبالذهب، وما هو موجود منها في مكتبات العالم قليل جدا، ويعد على أصابع اليد الواحدة.

وهناك مخطوطات تعود للقرن الثاني للهجرة، كما فضلنا عرض بعض القطع العباسية، مثل الإسطرلاب، الذي كان يستخدم في علوم الفلك، وأيضا حقائب المصاحف المذهبة، وكتب خطّت بيد علماء عرب، وهي من النفائس، إضافة إلى هدايا قدمت لشخصيات معروفة في عصور ماضية تسمى بالخزائنية، كونها لم تقلد، أي صنعت منها قطعة واحدة، وأهديت لسلاطين وملوك.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق