الرابطة المحمدية للعلماء

اللجنة المغربية – الإسبانية لمهنيي الصيد البحري تعقد اجتماعا بأكادير

عقدت اللجنة المشتركة المغربية – الإسبانية لمهنيي الصيد البحري٬ أخيرا بأكادير٬ الدورة الأولى لاجتماعاتها برسم سنة 2013 بحضور وفد هام من مهنيي القطاع في البلدين.

وذكر بلاغ للجنة٬ أن هذا الاجتماع الذي انعقد على هامش معرض “أليوتيس” الدولي، تميز بمناقشات همت تعزيز التعاون بين المهنيين المغاربة ونظرائهم الإسبان.

وتعهدت المنظمات الممثلة في هذا اللقاء بدعم اللجنة المذكورة من خبرتها في مجال التدبير والمحافظة على الثروات السمكية من خلال برامج محددة يتم ضبطها مع كل هيئة على حدة.

وبهذه المناسبة٬ أعرب جون غودلاد، المدير التنفيذي لمنظمة “ذو برينسز تشاريتيز” الدولية لأعضاء اللجنة عن دعم منظمته التي تعتمد على مبدأ المقاربة الإيكولوجية عبر العالم من أجل تأمين استدامة الثروات الطبيعية ولاسيما منها تلك المهددة بالاستغلال المفرط.

وأوضح البلاغ أن وزير الفلاحة والصيد البحري، عزيز أخنوش، استقبل بنفس المناسبة مجموع المشاركين حيث أكد لهم عن مساندته وحثهم على مضاعفة الجهود لتنفيذ التوصيات الرامية إلى المحافظة على الثروات الطبيعية السمكية المشتركة بين البلدين والسهر على ضمان استمراريتها.

كما ذكر الوزير٬ بحسب نفس المصدر٬ باستراتيجية “أليوتيس” التي تقوم على إرساء نشاط للصيد البحري يكون مسؤولا ومحترما للبيئة من أجل تنمية اقتصادية واجتماعية مستدامة.

وشارك من بين المدعوين في هذا الاجتماع٬ فضلا عن غودلاد٬ كل من زكية الدريوش الكاتبة العامة لقطاع الصيد البحري وكارلوس دومينغيز، الكاتب العام لوزارة الصيد البحري والفلاحة والتغذية والبيئة بإسبانيا وستيفانو كاتوديلا، رئيس اللجنة العامة المتوسطية للصيد البحري وعبد الله سرور، المدير العام لنفس الهيئة وكارلوس ألديغيا، المدير التنفيذي للمجلس الاستشاري الإقليمي للأساطيل العاملة ضمن المسافات الطويلة وخوان أنطونيو كاميناس، المدير العام لمشروع “كوبميد” بالمنظمة العالمية للتغذية والزراعة.

(و.م.ع)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق