الرابطة المحمدية للعلماء

الكويت تستعد لافتتاح معرضها الدولي للكتاب

يستعد المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالكويت لافتتاح معرض الكويت الدولي للكتاب الذي يحمل النسخة رقم 37 في 21 نونبر الجاري ويستمر حتى الأول من دجنبر القادم.

وأعلن سعد المطيري، مدير إدارة المعارض بالمجلس عن انتهاء الاستعدادات مبكرا حيث تم استلام صالات المعرض وتقسيم الأجنحة وتفريغ صناديق الكتب من بعض الشاحنات التي وصلت لدور النشر المشاركة وعددها 500 دار نشر ما بين اشتراك مباشر واشتراك غير مباشر.

وأوضح المطيري بأن المعرض يقدم أنشطة ثقافية متنوعة طوال فترة أيامه ما بين ندوات وأمسيات شعرية وورش للقراءة، فضلا عن معرض للفنون التشكيلية ومعرض للآثار، وحلقات خاصة بأنشطة موجهة للأطفال، وقال “إن إدارة المعرض تحاول استقطاب دور نشر مختلفة مع كل نسخة جديدة، لا سيما من خلال مشاركة المجلس الوطني في معارض الكتاب الخليجية خصوصا والعربية عموما فنطلع على محتوى دور النشر ونقرأ قائمة العناوين، كذلك نجري مقارنة مع العناوين المتوافرة لدينا، ومن خلال هذا البحث نتعرف إلى النواقص، ثم ننتقي ما يناسبنا من عناوين”.

وأشار إلى أنه من الأمور الجديدة في هذه النسخة مشاركة دور نشر محلية وعربية وأجنبية للمرة الأولى في معرض الكتاب، حيث ستشارك جامعة أكسفورد بصورة مباشرة، كما يستقطب المعرض بعض نوادي القراءة في الكويت من بينها نادي دوافع للقراءة والجليس وغيرهما، والمجلس الثقافي البريطاني ضمن فعاليات المعرض.

وأوضح أن ثمة دور نشر منوعة تطلب المشاركة، “لكن نحن لا نستطيع الموافقة على هذه الطلبات كافة، بل نسعى إلى انتقاء الأنسب وفقاً للمساحة المخصصة للمعرض، كذلك فتحنا باب المشاركة بصورة غير مباشرة من خلال عرض دار نشر مشاركة في المعرض بعض عناوين دار نشر أخرى بالتنسيق في ما بينها”.

وسمحت إدارة المعرض لدور النشر الخارجية بعرض عناوين دور نشر أخرى، وسمحت لدور النشر المحلية بعرض عناوين أربع دور نشر محلية ضمن جناحها المخصص للعرض.

ميدل إيست أونلاين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق