الرابطة المحمدية للعلماءأخبار متنوعة

“السلم العالمي والخوف من الإسلام” موضوع منتدى السلم 2017

تنطلق النسخة الرابعة من ملتقى “منتدى تعزيز السلم” في أبوظبي في الفترة من 5 إلى 7  دجنبر 2017م، تحت عنوان “السلم العالمي والخوف من الإسلام”، الذي يأتي في سياق اهتمامات المنتدى بترسيخ ثقافة التسامح وتعزيز السلم.

جاء  الإعلان عن ذلك عند اختتام مجلس أمناء المنتدى يوم الخميس 14 شتنبر 2017م، في الرباط، برئاسة الشيخ  الدكتور عبد الله بن بيه، رئيس منتدى تعزيز السلم، وبحضور أعضاء مجلس الأمناء من مختلف بقاع العالم.

وقال الشيخ عبد الله بن بيه إن “منتدى تعزيز السلم” يستعد لعقد ملتقاه الرابع في ظل الكثير من الغيوم التي تخيم على علاقة المسلمين بغيرهم؛ وبخاصة في المهاجر وبلدان الاغتراب، حيث تؤكد الوقائع المتتالية اتساع رقعة الخوف من الإسلام، وانتهاج جهات معينة سياسات التخويف منه، وتبني خطاب المفاصلة الدينية ضمن الحملات الانتخابية؛ حتى ضمن الدول التي لا تفرقة فيها نظريا وقانونيا على أساس الدين والعرق، والناس فيها متساوون في المواطنة وفي قرينة البراءة. ومع ذلك أصبح المسلمون مضطرين إلى المجاهرة كل مرة بتبرئة دينهم. وهذا الواقع يفرض كسر هذه الحلقة المفرغة من الارتياب والتوجس؛ من خلال اقتحام موضوع التخويف والخوف من الإسلام.

ما يستدعي تصدي المنتدى، خلال أعمال ملتقاه الرابع؛ لموضوع “السلم العالمي والخوف من الإسلام”. وضرورة بيان أن الدين الحنيف هو رحمة للعالمين، وأن الفطرة في الإسلام هي الأخوة الإنسانية والتلاقي السعيد بين الناس أجمعين من أجل عمارة الأرض بالخير والجمال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق