وحدة المملكة المغربية علم وعمرانمعالم

الزاوية الدرقاوية

نسبة إلى الشيخ مولاي العربي الدرقاوي، الواقعة جوار السجن القديم الذي أصبح دورا وحماما ويطلق عليها(زاوية مولاي العربي) ، وبها دفن العلامة النوازلي الصوفي عاشور عمر بن القاضي محمد (ت 1314 هـ/1896م)، رحل إلى فاس وتصدر والإفتاء بالرباط أيام القاضي البريبري والقاضي محمد بنبراهيم، وقام بتدريس الفقه والحديث والنصوص، وأخذ بفاس عن العلامة سيدي عبد الواحد بن علال القصار الشهير بالدباغ، له مصنفات في الفقه والتصوف منها: شرح على مختصر الشيخ خليل سماه(التعظيم والتبجيل…)، مناسك الحج، ختم صحيح البخاري والمرشد المعين، شرح المباحث الأصلية في طريق الصوفية …وغيرها.

د. جمال بامي

  • رئيس مركز ابن البنا المراكشي للبحوث والدراسات في تاريخ العلوم في الحضارة الإسلامية، ووحدة علم وعمران بالرابطة المحمدية للعلماء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق