الرابطة المحمدية للعلماءأخبار الرابطة

الرابطة المحمدية ومنظمة اليونيسيف يطلقان مشروع “إشراق” لتعزيز التسامح لدى المراهقين والشباب

تم إطلاق مشروع “إشراق” الذي تشرف عليه الرابطة المحمدية للعلماء في شراكة مع منظمة اليونيسيف، وبدعم من السفارة اليابانية، يوم الأربعاء 26 أبريل 2017، ويرمي مشروع إشراق لتعزيز التسامح والوسطية والاعتدال في صفوف المراهقين والشباب، وذلك من أجل دعم قدراتهم وتمليكهم كفايات تثقفهم وتحصنهم من الاختراقات القيمية والسلوكية.

ويأتي هذا المشروع وفق المنظمين استمرارا للشراكة التي جمعت الرابطة المحمدية للعلماء ومنظمة اليونيسيف، منذ يونيو 2016، والتي كانت مؤطرة بتعزيز ثقافة حقوق الإنسان لدى الطفل من أجل تمتين التأثير الايجابي في صفوفهم، وفق الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل

التي تعكس القيم الإنسانية المشتركة مع الديانات العالمية بما فيها الإسلام، ومن جهة أخرى تعزيز شبكات التعليم وتعزيز المشاركة الرقمية لدى الشباب والمراهقين من خلال إنشاء ألعاب الفيديو والكتب المصورة، والتي سوف تستخدم لنقل رسائل التحريض على السلام ونبذ العنف واحترام حقوق الطفل، ومن أهداف الشراكة أيضا  تعزيز مشاركة العلماء في حملات الوعي وتغيير السلوك.

عبد الخالق بدري

Science
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق