الرابطة المحمدية للعلماءأخبار الرابطة

الرابطة المحمدية تحتفي بأطفالها المميزين وتكرم عدد من الشخصيات المتميزة

بحضور عدد من الشخصيات، وأولياء تلاميذ أطفال وحدة “الفطرة” للناشئة، جرى زوال ، أمس الثلاثاء بمدينة سلا، حفل التميز لسنة 2017 فوج “الجمال”، تتويجا لجهود الأطفال المميزين خلال هذه السنة، وتكريما لعدد من الشخصيات التي بصمت بعطاءاتها، وانجازاتها مختلف المجالات .

وقالت الأستاذة عزيزة بزامي، مديرة وحدة “الفطرة”، في مستهل هذا الحفل، ان ” حفل التميز خطوة تتغيا من خلاله الوحدة الاعتراف بالشخصيات المغربية المتميزة، والبارزة التي بصمت بإنجازاتها مختلف المجالات الفكرية، الاعلامية، الفنية، الثقافية، والاجتماعية، والأمنية.

وأكدت الأستاذ ة بزامي أن ” الحفل يعد مناسبة للاعتراف بوجوه مغربية آمنت بالتميز، والجودة والابتكار والابداع في مجال نشاطها، وأسهمت بعطاءاتها في احداث الأثر الايجابي في المجتمع المغربي”، مشيرة الى أن ” هذه الشخصيات تعد نبراسا تهتدي به الأجيال المقبلة، والتي لا تدخر الرابطة المحمدية للعلماء عبر وحدة “الفطرة” في تكوينهم، وتأطيرهم ليكونوا خير خلف لخير سلف”.

ووسط تصفيقات الأطفال، والحضور، جرى تكريم فضيلة الدكتور أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، في المجال الديني، والذي اختاره براعم وحدة “الفطرة”، كرجل آمن بمشروع ريادة الناشئة والشباب، فوفر الوسائل والإمكانات من أجل خدمة هذا المشروع المجتمعي الكبير”.

وفي المجال الأمني، تم اختيار السيد عبد الحق الخيام، رئيس المكتب الفيدرالي للأبحاث القضائية المعروف اختصارا بـ”البسييج”، والذ ي تعذ ر عليه الحضور، و ناب عنه مساعده عميد الأمن الاقليمي. وقال الأطفال ان اختيارهم للسيد الخيام جاء انطلاقا من كونه هو الرجل الذي نافح عن أمن واستقرار المغاربة عبر الجهود التي يبذلها للتصدي للخطر الارهابي.

أما في المجال الفني، فقد اختار أطفال وحدة “الفطرة” تكريم السيد المهدي قطبي، مدير مؤسسة متاحف المغرب، كما تم اختيار السيدة أمينة العراقي، باحثة وطبيبة في مجال السلوكيات الخطرة، الى جانب الاعلامي السيد محمد البوكيلي، كأول مدير لإذاعة محمد السادس للقرآن الكريم “السادسة”.

على صعيد العمل الاجتماعي، اختيرت السيد ثريا الطويل،  مديرة مركز التأهيل والتكوين في حرف الصناعة التقليدية بسلا، كما تم اختيار السيد محمد بلكبير، رئيس مركز الدراسات والأبحاث في القيم بالرابطة المحمدية، في المجال الثقافي التعليمي، الى جانب السيدة خديجة الرباح، في المجال السياسي، والسيد السهمي محمد الملقب بـ”السكو”، بطل رياضي سابق بالجمعية الرياضية السلاوية.

الحفل، الذي تخللته استراحة ترفيهية، ومسابقات ثقافية نشطها الأستاذ رضوان غزالي، عرف أيضا تكريم عدد من أطفال وحدة “الفطرة” المميزين خلال هه السنة، والذ ي جاء انتقاؤهم، بحسب الورقة التأطيرية للحفل، بناءا على جدهم واجتهادهم خلال سنة 2017، ومواظبتهم على حضور مختلف أنشطة الوحدة، والاسهام بفعالية في نجاحها.

وفي هذ ا الاطار، تم اختيار الرواد : فاتحة غازي، آية سلامي، آية بلقاضي، هبة الله بوجرادي، حمزة، ايزاايسبيان، كما تم توزيع هدايا على باقي الأطفال تقديرا لهم على مجهوداتهم طيلة السنة.

وتروم جائزة التميز، بحسب الورقة التأطيرية للقاء، دعم المبادرات الخيرة، والجهود الرامية للإسهام في التغيير الايجابي في المجتمع المغربي نحو الأفضل في مجالات مختلف : الفن، العمل الاجتماعي، الثقافة، الاعلام، الرياضة، الأمن، الدين، السياسة، كما تستمد تميزها من كونها انبثقت من داخل وحدة “الفطرة” للناشئة بالرابطة المحمدية للعلماء، في محاولة للتأسيس لثقافة الاعتراف، وزرع بذ ورها في نفوس رجال أطفال الغد أمل المستقبل.

المحجوب داسع

Science
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق