الرابطة المحمدية للعلماء

الدورة الثامنة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الإعلام

مناقشة ميثاق أخلاقي يهدف إلى تطوير الإعلام الإسلامي

انطلقت في العاصمة المغربية الرباط يوم الأحد الماضي 25 يناير 2009 أعمال الدورة الثامنة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الإعلام والتي ينتظر أن تنهي أشغالها يوم 28 من الشهر نفسه.
وذكرت وسائل الإعلام أن المملكة العربية السعودية تقدمت بمقترحين، خلال هذه الدورة، هما إعادة هيكلة وكالة الأنباء الإسلامية “إينا”، واتحاد الإذاعات الإسلامية.

وتنكب الدورة الثامنة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الإعلام خلال هذه الأيام على دراسة ميثاق أخلاقي يهدف إلى تأطير التعامل الإعلامي والارتقاء به وتحديد آلياته بما يخدم الأمة الإسلامية.

وجاء في كلمة لمنظمة المؤتمر الإسلامي، بمناسبة افتتاح أشغال الدورة الحالية، أن العالم الإسلامي بمقدوره النجاح وترسيخ المهنية في العمل الإسلامي المشترك لكونه يمتلك القدرات البشرية والكفاءات المهنية الكفيلة بتحقيق ذلك، وهو ما يؤكد أن العديد من وسائل الإعلام العربية والإسلامية من فضائيات وإذاعات وصحف ومواقع الكترونية قد أثبتت جدارتها وفرضت حضورها في هذا المجال.

وأشارت بعض التدخلات إلى أنه بات مطروحا على أجهزة الإعلام في البلدان الإسلامية أن تعمل على تطوير آليات عملها وأدائها المهني من أجل الاستمرار في تعريف الغير بالمبادئ السامية للإسلام وإبراز رؤية الأمة للحوار بين الثقافات والحضارات وترسيخ قيم التعايش والتسامح بين الشعوب.

وسبق أن أكد خالد الناصري، وزير الاتصال الناطق باسم الحكومة المغربية، في تصريح إعلامي أن الدورة الحالية، ستعمل على تسريع فكرة إحداث قناة تلفزيونية إسلامية، التي نوقشت في أكثر من مناسبة في الدورات السابقة، إذ تم الاتفاق على التصور لتنفيذها على أرض الواقع، لكن لم توضع الإجراءات العملية لذلك.

وستبحث الدورة الحالية للمؤتمر الإسلامي لوزراء الإعلام أيضا عددا من القضايا الإعلامية الأخرى، في مقدمتها القضية الفلسطينية والقدس الشريف في ظل التطورات الأخيرة التي عرفها قطاع غزة، كما ستناقش دعم الصندوق العالمي للتضامن الرقمي وتعزيز اللجنة الدائمة للإعلام والشؤون الثقافية “كومياك” ودعم أمانتها الوطنية التي تتخذ من العاصمة السنغالية دكار مقرا لها.

يذكر أن انعقاد هذه الدورة في سنة 2009 يتزامن مع بدء الاحتفالات التي تقيمها منظمة المؤتمر الإسلامي  احتفاء بذكرى مرور 40 عاما على تأسيسها في عام 1969 في الرباط.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق