مركز دراس بن إسماعيل لتقريب المذهب والعقيدة والسلوكدراسات عامة

التحسينات المالية في المذهب المالكي وتطبيقاتها المعاصرة11

ذ/ عبد السلام اجميلي 

من علماء القرويين 

– مواقف الأصوليين من الاستحسان:

– حجية الاستحسان:

اختلف الأصليون في حجية الاستحسان على ثلاثة أقوال:

القول الأول: أنه دليل شرعي، القول الثاني: أنه ليس دليلا شرعيا.

القول الثالث: أنه ليس دليلا مستقلا، وبيان هذه الآراء هو كالتالي:

القول الأول:

إن الاستحسان دليل شرعي يعمل به، ويعتمد عليه، وبه قال المالكية([1]) والحنفية([2]) والحنابلة([3]).

ولقد أثر القول بالاستحسان عن أئمة هذه المذاهب، والجامع المشترك بينهم أن أحدا منهم لم يضع له تعريفا، لكن أتباع كل مذهب من هذه المذاهب، وضعوا تعريفات للاستحسان تتلاءم مع ما قاله إمامهم فيه، وقد نسب إلى بعض أتباع هذه المذاهب نفي حجية الاستحسان في مذهبهم، وبيان هذا الإجمال كالتالي:

أولا: المالكية:

روى محمد بن أحمد العتبي قال: حدثنا أصبغ بن الفرج.قال: سمعت ابن القاسم يقول ويروي عن مالك أنه قال: “تسعة أعشار العلم الاستحسان”([4]).

وقد نسب أحد المعاصرين([5]) إلى الإمام مالك أنه قال: الاستحسان عماد العلم.

كما نسب آخر([6]) للإمام مالك أنه قال: إن المفرق في القياس يكاد يفارق السنة.

والصحيح أن هاتين الجملتين من كلام الإمام أصبغ، فقد جاء في (الموافقات): وقد بالغ أصبغ في الاستحسان حتى قال: إن المفرق في القياس يكاد يفارق السنة، وإن الاستحسان عماد العلم([7]).

اعتراض:

لقد نفى القاضي عبد الوهاب المالكي أن يكون الإمام مالك قد نص على الاستحسان([8]).

والجواب عن هذا الاعتراض من ثلاثة وجوه:

الوجه الأول: لقد روى ابن القاسم  صاحب الإمام مالك وتلميذه ثناء الإمام مالك على الاستحسان، بل وورد في المدونة الكبرى عدة مسائل بنيت على الاستحسان، وفي هذا من إثبات نسبته إلى الإمام مالك ما يرد الاعتراض، مع ملاحظة أن الإثبات مقدم على النفي، لأنه يفيد زيادة العلم.

الوجه الثاني: أن المتصفح لكتب الفروع عند المالكية يستطيع أن يلمس بسهولة ويسر مدى اعتمادها على الاستحسان، فإن القارئ لا يكاد يمر على باب من أبواب الفقه إلا وللاستحسان ذكر عندهم، بل قد صرح بأنه من أصول مذهب مالك عند بعض من كتب في أصول مذهب الإمام مالك([9]).

الوجه الثالث: قد يكون مرادهم أن الإمام مالكا لم يأخذ  بالاستحسان المبني على الهوى والتشهي، وكذلك أصول مذهبهم لم تبن على هذا النوع من الاستحسان.

 

 


[1] -الموافقات في أصول الشريعة، للإمام الشاطبي 4/162.

[2] -أصول السرخسي 2/189.

[3] -روضة الناظر وجنة المناظر لابن قدامة ص 85.

[4] -الموافقات في أصول الشريعة 4/165.

[5] -الاستحسان عند الأئمة الأربعة وتطبيقاته الفقهية، لمرعي ص 12.

[6] -أثر الأدلة المختلف فيها في الفقه الإسلامي، للجصاص، 131.

[7] -الموافقات في أصول الشريعة 4/166.

[8] -شرح الكوكب المنير للفتوحي ص 387.

[9] -الموافقات في أصول الشريعة 4/162.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق