مركز دراس بن إسماعيل لتقريب المذهب والعقيدة والسلوكدراسات عامة

الإرشاد إلى تقريب الاعتقاد

إعداد:

الدكتور عبد الله معصر، رئيس مركز دراس بن إسماعيل

الدكتور مولاي إدريس غازي، باحث بمركز دراس بن إسماعيل. 

الرابع: اعلم أن الإيمان أفضل النعم على الإطلاق، وإذا علمت أن الله أكرمك بها وحبب إليك الإيمان وكره إليك الكفر والفسوق والعصيان فضلا منه ونعمة بلا استحقاق لأحد عليه، وميزك عن كثير من أمثالك بذلك، فاقدر هذه النعمة قدرها، وقم بواجب شكرها فإنها أساس السلامات والكرامات، أما السلامات فبها تكون النجاة بعون الله من أهوال القبر والقيامة والميزان والصراط والنار، و من الطرد والبعد والغضب، وأما الكرامات فبها بفضل الله ينال نعيم القبر من اتساعه والأنيس الصالح فيه، وفتح باب إلى الجنة لدخول روحها إليه، ونعيم الآخرة من الحور والقصور وأنواع الملابس والمأكل والمشرب، والنظر لوجه الله، وقد سمع المصطفى صلى الله عليه وسلم من يقول: الحمد لله على نعمة الإيمان فقال: إنك لتحمد الله على نعمة عظيمة.

وقيل لا كلمة أحبَّ إلى الله ولا أعظمَ عنده شكرا من قول العبد الحمد لله الذي أنعم علينا وهدانا للإسلام. وقد قال الخليل عليه السلام: ﴿واجنبني وبني أن نعبد الأصنام[1]، وقال يوسف عليه السلام: ﴿توفني مسلما وألحقني بالصالحين[2]، ولو لم يكن في ذلك إلا النجاة من شدائد القيامة التي يقول فيها الأنبياء والرسل نفسي نفسي لا أسألك اليوم إلا نفسي، ولو كان للرجل عمل سبعين نبيا لظن أنه لا يسلم كما قال كعب الأحبار، لكان كافيا، ويرحم الله القائل:

سبحان من لو سجدنا بالعيون له            على شبا الشوك والمحمى من الإبر

لم نبلغ العشر من معشار نعــمته              ولا العشير ولا عشرا من العشــر

شرح العالم العلامة البحر الفهامة شيخ الشيوخ سيدي محمد الطيب بن عبد المجيد المدعو ابن كيران المولود سنة 1172هـ المتوفى بمدينة فاس 17 محرم سنة 1227 على توحيد العالم الماهر سيدي عبد الواحد بن عاشر قدس الله سرهما آمين، ص: 125.

(طبع على نفقة الحاج عبد الهادي بن المكي التازي التاجر بالفحامين)

مطبعة التوفيق الأدبية

 

 


[1] سورة إبراهيم، الآية: 35.

[2] سورة يوسف، الآية: 101.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق