الرابطة المحمدية للعلماء

الأونروا تعلق عملها بعد قصف إسرائيلي لمقرها “بالقنابل الفوسفورية”

 بان كي – مون طالب  بتحقيق في القصف الذي استهدف مبنى الأونروا

أعلن المتحدث باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلطسينيين (أونروا) تعليق أعمالها في غزة عقب تعرض مقرها “لقصف بالقنابل الفسفورية”.

وأضاف أن “حريقاً هائلاً اندلع في بعض المباني والمخازن التي تحتوي على أطنان من المواد الغذائية”،  وكانت الوكالة أعلنت أن القصف الإسرائيلي أدى إلى جرح ثلاثة من الموظفين.

وقال مسؤولو الوكالة، حسب ما نقلته بي بي سي، إن خمس قذائف سقطت على المبنى، ثلاثة منها فسفورية. وأضافت مصادر الوكالة أن المبنى كان يستخدم كمأوى لمئات الفلسطينيين الفارين من الهجمات الإسرائيلية المستمرة منذ 20 يوماً.

وفي أول رد فعل على قصف المبنى، عبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي – مون عن “عظيم احتجاجه وغضبه” لدى إسرائيل، وطالب بان كي – مون بتحقيق في القصف الذي استهدف مبنى الأونروا، مضيفاً أن وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أخبره أن هذا القصف “خطأ كبير”.

كما طالبت الأونروا الجيش الإسرائيلي بإيقاف القصف في المنطق المجاورة لمبانيها، وأكدت مصادر الوكالة أنه لن يكون هناك توزيع مساعدات ليوم الخميس بما أن الشاحنات التابعة لها غير قادرة على مغادرة المبنى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق