الرابطة المحمدية للعلماء

الأنثروبولوجيا والسوسيولوجيا والعمل الاجتماعي

تأثير الفكر النقدي على ممارسة الفاعلين المنخرطين في تسوية المشاكل الاجتماعية

تنظم جامعة سيدي محمد بن عبد الله، من 6 إلى 16 ماي الجاري بفاس، ملتقى حول موضوع “الأنثروبولوجيا والسوسيولوجيا والعمل الاجتماعي”، بتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو).

ويهدف هذا اللقاء المنظم بشراكة مع جمعية ملتقى الشباب من أجل التنمية إلى جمع باحثين من جنسيات مختلفة وفاعلين مغاربة في المجال الاجتماعي، وعدد من الأساتذة، إضافة إلى طلبة شعب الأنثروبولوجيا والسوسيولوجيا ومسلك المساعدة الاجتماعية، لمناقشة تأثير الفكر النقدي على ممارسة الفاعلين المنخرطين في تسوية المشاكل الاجتماعية. وحسب المنظمين فإن هذا الفكر سيسلط الضوء على نوعية مختلف العلاقات بين قطاعات أكاديمية (السوسيولوجيا والأنثروبولوجيا) ومجالات الممارسة الاجتماعية (منشط اجتماعي، ومساعد اجتماعي وفاعل اجتماعي).

وسيبحث المشاركون أيضا مفهوم “المشكل الاجتماعي”، ومن ضمنه الإعاقة، من خلال الجمع بين الأنثروبولوجيا البيولوجية وانثروبولوجيا الديانات، وأنثروبولوجيا وسائل الإعلام والسوسيولوجيا في العالم الحضري، والسوسيولوجيا المعرفية وسوسويولوجيا الفقر.

وسيبحث هذا اللقاء مواضيع حول إسهام انثروبولوجيا الإعاقة في قطاع التربية المتخصصة ودور الأنثروبولوجيا باعتبارها عاملا للتدخل بالنسبة للعاملين في الحقل الاجتماعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق