الرابطة المحمدية للعلماء

الأرضية المواطنة وحقوق الطفل

 محور ندوة تحسيسية بتمارة حول حقوق الإنسان

شكل موضوع “الأرضية المواطنة وحقوق الطفل” محور ندوة تحسيسية حول حقوق الإنسان، نظمها، أمس الثلاثاء 14 يوليوز 2009 بتمارة، المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان بشراكة مع شبكة الجمعيات المتحدة لعمالة الصخيرات-تمارة.

وأوضح السيد أحمد حرزني، رئيس المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الندوة تهدف إلى “تقديم الأرضية المواطنة للنهوض بثقافة حقوق الإنسان ببلادنا وخاصة حقوق الطفل من خلال المواثيق الدولية والتشريعات الوطنية”.

وأضاف السيد حرزني أن الندوة، التي تنظم في إطار المهرجان الصيفي الثاني لعمالة الصخيرات-تمارة، هي مساهمة من المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان عبر هذا المهرجان في نشر ثقافة حقوق الإنسان.

وأشارت السيدة أسماء الصبار رئيسة شبكة الجمعيات المتحدة لعمالة الصخيرات-تمارة، من جهتها، إلى أن هذه الندوة تنظم ضمن المهرجان، الذي ينظم في إطار احتفالات الشعب المغربي بذكرى عيد العرش المجيد، وذلك انطلاقا من أن المهرجان مناسبة للتحسيس والتعبئة خاصة في القضايا التي تهم الطفولة وكذا اعتبارا لكون أن سنة 2009 سنة دولية لتعلم حقوق الإنسان.

وتضمن برنامج هذه الندوة تقديم عرضين، انصب أولهما حول “الأرضية المواطنة للنهوض بثقافة حقوق الإنسان” وركز من خلاله السيد حميد الكام، مدير مركز التوثيق والإعلام والتكوين في مجال حقوق الإنسان، على السياق العام لإعداد مشروع الأرضية المواطنة وغاياتها وأهدافها ومختلف مجالاتها وكذا مدة تطبيقها.

وانصب العرض الثاني حول “حقوق الطفل بين المواثيق الدولية والتشريعات الوطنية (مدونة الأسرة)” وقام من خلاله السيد بوشعيب ذو الكيفل، المكلف بمهمة بالمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، بجرد لأهم النصوص التي تحث على صيانة حقوق الطفل سواء من خلال ما جاءت به مدونة الأسرة من مستجدات بهذا الخصوص أو القانون الجنائي والمسطرة الجنائية والميثاق الوطني للتربية والتكوين ومدونة الشغل.

وتطرق السيد ذو الكيفل، في مداخلته، إلى حقوق الطفل من خلال المواثيق الدولية وكذا ملاءمة المشرع المغربي للنصوص الوطنية مع المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الطفل.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق