الرابطة المحمدية للعلماء

اكتشاف خريطة وراثية لنوع من السرطان

نتائج البحث أنعشت الآمال في الوصول إلى تقنية لاكتشاف المرض والوقاية منه وعلاجه

تمكن فريق من العلماء بالولايات المتحدة من فك الشفرة الكاملة للحمض النووي لسرطان أصيبت به سيدة، وتمكنوا من الكشف عن جذوره الوراثية.

واكتشف فريق العلماء التابع لجامعة واشنطن 10 تحولات جينية يبدو أنها تفسر أسباب إصابة السيدة المذكورة بنوع حاد من لوكيميا النخاع، علما بأن اثنين فقط من هذه التحولات كان يربط بالإصابة بمثل هذا السرطان.

وحسب موقع بي بي سي عربية الذي نشر الخبر(6 نونبر 2008)، يعتقد أن تطبق تقنية التصنيف المتوالي هذه -التي عرضت في مجلة نيتشر- لفك شفرة أنواع أخرى من داء السرطان وللمساعدة على إعداد العلاج المناسب.

وينشأ سرطان دم النخاع العظمي كما هو الحال مع كل أنواع السرطان بفعل تحولات تقع في الحمض النووي للأفراد على مدى حياتهم.

ويجهل الكثير عن هذه التحولات، وعن الكيفية التي تؤدي بها إلى التسبب في النمو الفوضوي للخلايا وهو علامة فاصلة على الإصابة بالسرطان.

وقال فرانسيس كولينز الخبير في علم الوراثة والمدير السابق للمعهد القومي للبحث في الجينوم البشري بالولايات المتحدة: ” من قبل كنا نبحث عن أسباب الإصابة بالمرض الخبيث على ضوء مصباح، الآن أضاء فريق جامعة واشنطن الشارع بأكمله.”

وأضاف قائلا إن نتائج بحث هذا الفريق فتحت عهدا جديدا، وأنعشت الآمال في الوصول إلى تقنية لاكتشاف المرض والوقاية منه وعلاجه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق