الرابطة المحمدية للعلماء

ارتفاع قياسي للمسلمين بالسويد خلال الثلاث سنوات الأخيرة

تشير الأرقام الرسمية الصادرة عن السلطات بالسويد إلى ارتفاع قياسي لعدد المسلمين خلال الثلاث سنوات الأخيرة، بنسبة ناهزت الضعف، بحسب تقرير جديد أكد أيضا أن اسم “محمد” انتشر كثيرا في صفوف مسلمي البلاد.

فقد أشارت وزارة الداخلية السويدية، فى تقرير رسمي لها صدر حديثا، إلى أن عدد المسلمين فى الأعوام الثلاثة الأخيرة فقط ارتفع إلى الضِّعف، وأصبح يحتل المرتبة الثانية في السويد بعد المسيحيين، حيث يُقدر عدد المسلمين بالبلاد حاليا بأكثر من 260 ألف نسمة.

وأضاف بيان الحكومة السويدية أنها قررت الاعتراف بالإسلام وتدريسه في المدارس الحكومية، جنبًا إلى جنب مع الديانة المسيحية، والموافقة على إنشاء كليات ومعاهد خاصة بالدراسات الإسلامية في السويد.

وأكد المصدر نفسه على أن “الإسلام ينتشر بشكل خاص في السويد بين النساء، خاصة الأكاديميات والجامعيات منهن، والسبب في ذلك يعود إلى الوضع المتردي للمرأة الأوروبية، وهو الوضع الذى يجعلها أكثر تقديرا للإسلام وإقبالا عليه، خاصة أنه أعطى للمرأة وضعا متميزا في المجتمع”.

وأكد التقرير أيضا زيادة المسلمين لديها وقائمة الأسماء الأكثر انتشارا في “السويد”، وعلى إثر ذلك دخل اسم “محمد” قائمة الأسماء الأكثر استخداما؛ بحيث هناك 40 ألف و433 شخصًا يُدعى “محمد” في السويد، وفقًا لتقرير لجنة الإحصاء السويدية. وبالموازاة مع ذلك أيضا يستخدم البعض اسم “محمد” كلقب للعائلة، ووصل عدد هؤلاء إلى 3363 شخصًا.

عبد الله توفيق-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق