مركز دراس بن إسماعيل لتقريب المذهب والعقيدة والسلوكأعلام

ابن رحال المعـداني العالم الأطهـر والقاضي الأشهـر

 

         دة. أمينة مزيغة

     باحثة بمركز دراس بن إسماعيل

 

              الحسن بن رحال بن أحمد أبو علي التدلاوي المعداني، عرف بصاعقة الفقه المالكي في وقته، ونادرة الزمان في كشف الأوهام والتلبيس، وقد تحدث القادري عن نشاطه العلمي، ومواصلة القراءة والتعليم في أدب لا يعرف الونى وحرص لا يعرف الكلل، وعن أخلاقه وحسان خصاله قال: “كان كثير الإنصاف و التواضع، سليم الصدر، كريم الأخلاق، حلو المداعبة، بعيدا عن التصنع، مصيبا في الكلام مفضالا جوادا”.

            بلغ ابن رحال مكانة علمية سامية أهلته أن يوصف بحافظ مذهب مالك في زمانه، وصفة الحفظ لم تكن تمنح إلا لمن اشتهر باستيعاب الروايات وضبطها واستحضارها والتمييز بينها، وحفظ الكثير من المتون المتضمنة للأحكام، وعارضة كبيرة في الفقه. وكانت له مهارة واقتدار في كثير من الفنون العلمية، وعارضة كبيرة في الفقه واتساع في النوازل وملكة في الفتيا وملكة في الصبر في مجلس الإقراء … لا يعجز عن جواب … وهذا ما جعل الناس يفزعون إليه مستفتين سائلين، وما جعل الطلبة يقبلون على دروسه مستفيدين، فيجدون فيها الأبحاث الرائقة، والتبحر والاستطراد وحسن العرض وسعة الصدر وجميل الصبر.

            أسندت خطة القضاء إلى ابن رحال مرتين الأولى بفاس، والثانية بمكناس، رغم جزمه بصعوبة ممارسة القضاء إذ يتطلب حذاقة و فطنة لحيل الخصوم ودراية واسعة بالأحكام والأعراف الجارية، ونفسيات الناس وخاصة الذين تسوء أخلاقهم ويضعف عندهم جانب التقوى.

          أخذ عن الكثير من العلماء منهم: نور الدين الحسن بن مسعود اليوسي، وأبي محمد عبد السلام بن الطيب بن محمد الحسن القادري الحسني الفاسي، أو عبد الله محمد بن عبد القادر الفاسي، ومحمد بن سودة، ومحمد بن الحسن المجاصي، وعلي المراكشي الذي لقب ابن رحال بالعالم الأطهر والقاضي الأشهر، وعبد القادر بن علي الفاسي،  وأبي مدين قاضي مكناسة، وغيرهم كثير.

           من تلاميذه: أبو القاسم بن سعيد العميري الجابري المكناسي، وأبو زيد عبد الرحمن بن محمد الجامعي، وأبو البقاء محمد يعيش الشاوي الرغاوي، وأبو عبد الله محمد بن المبارك الورديغي، وأبو عبد الله محمد بن محمد البكري الشاذلي الدلائي، وأبو البقاء محمد يعيش الشاوي الرغاوي، وأحمد بن المبارك السجلماسي، وغيرهم كثير.

           له مؤلفات حسان وصفها العلامة عبد الله كنون بأنها “كلها في غاية التحرير و الاتقان والجمع والتحصيل منها: شرحه على مختصر خليل بن إسحاق. حاشية على شرح تحفة الحكام في نكت العقود والأحكام لأحمد ميارة، الارتفاق في مسائل الاستحقاق، ورفع الالتباس عن شركة الخماس في المزارعة، ورسالة تضمين الصناع، والروض اليانع الفائح في مناقب الشيخ أبي عبد الله الصالح، ويتيمة العقدين في منافع اليدين، وغيرها.

           توفي رحمه الله في رجب من سنة أربعين ومائة وألف.

من مصادر ترجمته:

تضمين الصناع 17.

النبوغ المغربي 2/287.

قضاة فاس، لعبد السلام بن سودة 148.

معجم المؤلفين 3/224.

إتحاف أعلام الناس 3/15 رقم 129.

موسوعة أعلام المغرب 5/2002.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق