مركز دراس بن إسماعيل لتقريب المذهب والعقيدة والسلوكأعلام

ابن أبي زمنين المري

  

       دة.أمينة مزيغة باحثة بمركز دراس بن إسماعيل

 

          محمد بن عبد الله بن عيسى بن محمد بن أبي زمنين المري الأندلسي الألبيري، أبو عبد الله، ولد سنة أربع وعشرين وثلاثمائة، يعد من مفاخر غرناطة، وكبار المحدثين، والفقهاء الراسخين، أجل أهل وقته فقها وحديثا، متفننا عارفا باختلاف العلماء، متضلعا في الأدب والأخبار والنحو وقرض الشعر،  ولي القضاء وكان من أهل العلم.

         تفقه بأبي إبراهيم بن مسرة، وسمع منه يحيى بن محمد المقامي المعروف بالقليعي وأبو عمر بن الحذاء، وأبو عمر الداني، والقاضي يوسف وأبو عبد الله بن الحصار وغيرهم.

        كان حسن التأليف، مليح التصنيف، مفيد الكتب،  من مؤلفاته: “المغرب في اختصار المدونة وشرح مشكلها”، “المنتخب في الأحكام”، “أصول الوثائق”، “إحياء القلوب في الزهد و الرقائق”، كتاب “أنس المريدين في الزهد”، و”اختصار شرح الموطأ لابن مزين”، وكتاب المواعظ المنظومة في الزهد وغيرها كثير.

         توفي رحمه الله تعالى بإلبيرة سنة تسع وتسعين وثلاثمائة.

 

          التكملة لكتاب الصلة 3/256 رقم 1056.  

          سير أعلام النبلاء 13/10 رقم 3734.

          شجرة النور الزكية 1/150 رقم 288.

          الفكر السامي  472 رقم 427.

          الديباج المذهب 2/214 رقم 492.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق