الرابطة المحمدية للعلماء

“إعلان موناكو” يحذر من خطر حمضية المحيطات

علماء وباحثون يخشون من اختلال التوازن البيئي في المحيطات مع حلول عام 2050

حذرت مجموعة من العلماء من أن حمضية مياه المحيطات تزداد بشكل يهدد البيئة البحرية، ويحتم اتخاذ تدابير عاجلة للحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وقد أعرب 150 عالماً مختصاً ببيئة المحيطات عن قلقهم من هذه الظاهرة في “إعلان موناكو” التي يدعمها أمير موناكو البير الثاني.

وأشار العلماء إلى أن حمضية المحيطات تزداد أسرع مما كان متوقعاً بمئة مرة، كما حذروا من أن هذه التغييرات الكيميائية السريعة قد تؤذي الحياة البحرية والسلاسل الغذائية، والتنوع البيولوجي والصناعات المعتمدة على الثروات السمكية.

ويخشى الباحثون من أن تصير المحيطات غير صالحة لإيواء الشعب المرجانية الضرورية للحفاظ على التوازن البيئي في المحيطات مع حلول عام 2050.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق