الرابطة المحمدية للعلماء

إطلاق الدورة الأولى للتكوين لبرنامج ليونز كويست المغرب الموجه للشباب

أطلق نادي ليونز كلوب أنترناسيونال ديستريكت 416 المغرب، نهاية الأسبوع الفائت، بالدار البيضاء، الدورة الأولى للتكوين الخاصة ببرنامج ليونز كويست المغرب.

ويروم هذا البرنامج التكويني، المنظم على مدى يومين، تحسيس الشباب بخطورة الكحول والمخدرات، وكذا مساعدتهم على مقاومة ضغوطات استهلاكها، وكذا تشجيع التلاميذ على التشبع بقيم المواطنة، وتطوير شخصياتهم، وجعلهم يتحملون المسؤولية، مع التواصل بشكل ناجع ورسم أهداف محددة واتخاذ قرارات جيدة.

وقد ترجمت المواد البيداغوجية لبرامج ليونز كلوب، الذي يغطي أزيد من خمسين بلدا، إلى ثلاثين لغة، ما يعني أنه يعد أحد أهم البرامج الأكثر انتشارا على المستوى العالمي.

وقد جرى، على المستوى العالمي، تخصيص أزيد من 420 ألف من المشرفين على تدريس برنامج ليونز كويست، الذي استفاد منه حوالي 12 مليون شاب.

وأبرزت رئيسة ليونز االياسمين بالدار البيضاء، السيدة أمينة سرايري، في كلمة بالمناسبة، أن هذه البرامج يمكن من عقد لقاءات تجمع التلاميذ والأولياء والمدرسين، وتلقين الشباب طرق حياة صحية بدون عنف أو مخدرات.

وأضافت أن هذا البرنامج يروم كذلك تكريس مناخ الثقة والتعاون، وذلك من خلال التقرب من الاشخاص المهتمين بمشاكل تربية الشباب، والذين يوفرون سبل النجاح بالنسبة للتلاميذ.

من جانبه، أبرز المشرف على ديستريكت 416 المغرب، السيد ميريني فوزي، أن هذه البرامج هو مجموعة من الوسائل البيداغوجية الهادفة إلى تقوية شخصية الشباب من خلال تطوير كفاءاتهم.

وتابع أن هذا البرنامج يستهدف تلاميذ الابتدائي والمراهقين، وكذا التلاميذ الذين يتابعون دراستهم بالثانوي، لتلقينهم قيم المواطنة، والاشتغال في شكل مجموعات، وفي إطار من التعاون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق