الرابطة المحمدية للعلماء

أول مسجد في ثكنة عسكرية بهولندا

شهدت الثكنة العسكرية في مدينة أمسفورد بوسط هولندا الأربعاء افتتاح أول مسجد للجنود والعاملين المسلمين في الجيش الهولندي، في خطوة رأى مراقبون أنها تأتي في إطار تطور مشاركة المسلمين في الحياة العامة.

وحضر افتتاح المسجد الذي يسع حوالي مائة مصلٍّ، مرشدون للعناية الروحية في الجيش الهولندي وقيادات عسكرية ومسلمون عاملون بالثكنة وفعاليات من المجتمع المسلم وممثلون عن تنسيقية المسلمين مع الحكومة الهولندية.

وقد صحب تعيين المرشدين الروحيين في الجيش الهولندي في 2009 جدل سياسي ومساءلة برلمانية لكاتب الدولة للدفاع في حينه، خاصة بعد رفض حزب الحرية الذي يتزعمه خيرت فيلدرز أمر التعيين من أصله، ومحاولة تدخل بعض الأحزاب الأخرى في الأسماء المعينة.

قانون:

ويعطي القانون الهولندي المؤسسات الدينية حق اختيار من تراه مناسبا لمهمة الإرشاد الروحي، وهو ما جعل مجلس تنسيق المسلمين مع الحكومة يقترح للمهمة الإمام علي الداودي ذا الأصول المغربية، والمرشد الروحي سعاد عابدين ذا الأصول التركية.

ويبلغ عدد العاملين في مجال العناية الروحية في الجيش الهولندي 150، يتنوعون بين قساوسة وحاخامات، قبل أن ينضم إليهم في 2009 مرشدان روحيان مسلمان.

وأوضح كبير المرشدين الروحيين في الجيش الهولندي العقيد علي الداودي أن دورهما كمرشدين هو توفير حاجة المسلمين الدينية والنفسية للعاملين في وزارة الدفاع الهولندية، من أماكن للصلاة وإقامة الجنائز وتوفير الأطعمة الحلال وإرشاد الناس وتوضيح الإسلام وثقافته للجيش الهولندي.

وقال الداودي على هامش افتتاح المسجد -للجزيرة نت- “لقد نجحنا في إثبات وجودنا وتحقيق الجزء الأكبر مما هو منوط بنا كمرشدين”، مبينا أن المسجد أسهمت في تهيئته أطراف من داخل وخارج الثكنة.

وحول دلالة هذا الإنجاز، قال الداودي “لا نستطيع أن نقرأ هذا الإنجاز إلا في إطار المرحلة التي وصل إليها المسلمون في المشاركة في الحياة العامة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق