الرابطة المحمدية للعلماء

أول عملية جراحية في العالم لزراعة قصبة هوائية

ستمثل هذه العملية خطوة هامة ونقطة تحول هائلة في عالم الجراحة

تمكن فريق طبي بالمستشفى الإكلينيكي بمدينة برشلونة من زراعة قصبة هوائية بشرية، تم تطويرها مخبريا من خلال الحصول على خلايا جذعية من المريضة نفسها لتجنب مواجهة خطر رفض الجسم للعضو المزروع.
وتعتبر هذه العملية الأولى من نوعها في العالم التي لا يحتاج فيها المريض لتناول أدوية بعد العملية لتجنب رفض الجسم للقصبة الهوائية المزروعة لكونها جسما غريبا.

وأكد الفريق الطبي أن نجاح هذه العملية التي أجريت في يونيو الماضي باستخدام أنسجة مستولدة من النخاع الشوكي للمرأة يزيد من احتمالات إجراء عمليات جراحية لزراعة الأعضاء دون الحاجة إلى استخدام أدوية تكبح نظام المناعة وتقلل من فرص رفض الجسم للعضو المزروع.

وكان الفريق الطبي قد حصل على قصبة هوائية من متبرعة توفيت عن 51 سنة بسبب نزيف أدى إلى موت دماغي.

فقد ذكرت مجلة “لانسيت” الأسبوعية الطبية المتخصصة أن الإنجاز العلمي الكبير يعني أيضا أن الجراحين تمكنوا، وللمرة الأولى في العالم، من استخدام زراعة أنسجة خلوية بدون الحاجة إلى حقن المريض بمضادات المناعة اللازمة عادة، لمنع جسم المريض من رفض العضو المزروع.

وأضافت المجلة أن المريضة كلوديا كاستيلو، التي أُجريت لها عملية زراعة القصبة الهوائية المذكورة منذ خمسة أشهر، تشعر الآن بأنها على ما يُرام ولا تشكو من أي أعراض كانت.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق