الرابطة المحمدية للعلماء

أول جامعة مغربية تحتل الصف 3956 عالميا..؟؟؟

الجامعة المغربية لا تستفيد إلا من 0.2 في المائة من ميزانية البحث العلمي

وضع تصنيف “ويبو ماتريكس ” الإسباني الجامعة المغربية في مراتب جد متأخرة ، ووزع التصنيف الجديد الجامعات إلى ثلاثة مستويات، حيث احتلت جامعة الأخوين الدرجة الأولى على الرغم من أنها مرتبة في الصف التاسع عشر إفريقيا، والخامس والعشرين عربيا.

أما في الدرجة الثانية، فتوجد جامعة القاضي عياض بمراكش، والتي تحتل الصف الحادي والعشرين إفريقيا والثامن والعشرين عربيا، في الوقت الذي صنفت فيه المدرسة المحمدية للمهندسين في الدرجة الثالثة، وهي التي تحتل الصف السادس والعشرين إفريقيا، والسادس والثلاثين عربيا .

أما عالميا، فإن جامعة الأخوين التي تعتبر أول جامعة خاصة بالمغرب، والتي أحدثت بشراكة بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية والعربية السعودية، والتي تستعمل اللغة الإنجليزية في التدريس، فإنها تصنف في المرتبة 3956، في الوقت الذي تحتل فيه المدرسة المحمدية للمهندين المرتبة 4618.

ويفسر المتتبعون حسب أسبوعية “الأيام” هذه الوضعية بكون الجامعة المغربية لا تستفيد من ميزانية البحث العلمي إلا بنسبة 0.2 في المائة التي تخصصها الدولة لهذا البحث العلمي .

كما أن 93 في المائة من هذه الميزانية تذهب للأبحاث في العلوم التطبيقية، في حين لا تنال أبحاث العلوم الإنسانية غير نسبة 7 في المائة، زد على ذلك أن أكثر من خمسين في المائة من الأساتذة الجامعيين لم يسبق لهم أن نشروا أي بحث أكاديمي؟؟.

(عن هسبريس بتصرف)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق