الرابطة المحمدية للعلماءأخبار الرابطة

معهد المخطوطات العربية يحتفي بالرابطة المحمدية للعلماء في مجال الأبحاث التراثية والمعرفية

  انطلقات يوم الأربعاء 3 أبريل 2019م بالقاهرة، أعمال فعالية “يوم المخطوط العربي”، الذي ينظمه معهد المخطوطات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والعلوم (ألكسو) في دورته السابعة بمشاركة عدد من المراكز والمؤسسات البحثية التي تمثل مجموعة من الدول من ضمنها المغرب.

 وتميز افتتاح هذه التظاهرة بتكريم الرابطة المحمدية للعلماء بالمملكة المغربية، مؤسسة العام التراثية، لدورها الريادي في مجال الأبحاث التراثية والمعرفية.

 وقال السيد محمد السرار، رئيس مركز ابن القطان الفاسي للدراسات والبحوث في الحديث الشريف والسيرة العطرة التابع للرابطة المحمدية للعلماء، إن احتفاء معهد المخطوطات العربية بهذه المؤسسة العلمية، هو احتفاء بالعمل الجاد والرائد في مجال الانتاج المعرفي الرصين المتنوع والتراثي، موضحا أن خدمة التراث في مراكز البحوث البالغ عددها 15 مركزا التابعة للرابطة ووحداتها البحثية تشكل جزءا من الإنتاج المعرفي الكثير والمتراكم للمؤسسة.

   وأشار السيد السرار في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بمناسبة تسلمه درع التكريم، إلى أن إنتاج الرابطة في مجال المخطوط التراثي غزير ومتنوع، حيث ناهز عدد منشوراتها 110 كتابا مخطوطا، تتضمن بعض الموسوعات الرائدة.

 وأضاف أن منتوج الرابطة الذي يجمع بين جودة الإخراج والمضمون العلمي والعناوين المختارة، أهلها أيضا لهذا التكريم المستحق، الذي يعد تعريفا بمؤسسة رائدة في الغرب الإسلامي في مجال خدمة التراث العربي، مشيرا إلى أن الرابطة المحمدية للعلماء تدخل اليوم من خلال هذا التكريم بوابة المشرق العربي للتعريف بالانتاج المغربي الرائد في هذا المجال.

   من جانبه أشار مدير معهد المخطوطات التابع للمنظمة العربية للتربية والعلوم (ألكسو) السيد فيصل الحفيان في تصريح مماثل، إلى الخدمات الكبيرة التي تقدمها الرابطة المحمدية للعلماء لفائدة التراث العربي والإسلامي، من خلال مراكزها البحثية، مبرزا الجهود التي تبذلها المؤسسة خدمة للعلم والمعرفة.

   وخلال افتتاح هذه الفعالية الثقافية المقامة على مدى يومين تحت شعار “المخطوطات المهجرة” تم توزيع درع تكريمي لكتاب العام التراثي لمؤلفه أحمد الضبيب، الذي يحمل عنوان “معجم مطبوعات التراث في المملكة العربية السعودية” الصادر في ثمانية مجلدات، ودرع شخصية العام التراثية الذي منح للكويتي عبد الله حمد محارب (1947-2017) المدير العام السابق لمنظمة (ألكسو)

  وبالموازاة مع افتتاح هذه التظاهرة العلمية، أقام معهد المخطوطاتالعربية ثلاثة معارض، تشمل لوحات للمخطوطات المهجرة، وأدوات صناعة المخطوط العربي وحفظه، وإصدارات المعهد المخطوطات.

   وتبحث هذه الدورة خلال جلسات نقاشية موضوع التهجير التاريخي للمخطوطات، والرؤية الفقهية لمسألة التهجير والمسالك القانونية بشأن استرجاع تلك المخطوطات.

 يذكر أن الرابطة المحمدية للعلماء تأسست في 14 فبراير 2006، وتعنى بنشر قيم الإسلام السمحة وتعاليمه السامية، وتنادي بالوسطية والاعتدال، وتسهم بقوة في إثراء الحراك العلمي والثقافي في مجال الدراسات الإسلامية.

 وتتوفر المؤسسة على 15 مركزا للدراسات والأبحاث في مجالات إحياء التراث والحديث الشريف والأبحاث القرآنية المتخصصة، والدراسات اللغوية والأدبية وتاريخ العلوم في الحضارة الإسلامية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق