الرابطة المحمدية للعلماء

توصيات بإنشاء معهد لتأهيل الأئمة في العاصمة البلجيكية بروكسيل

دورة تدريبية لتأهيل الأئمة في أوروبا على قيم الحوار والوسطية والاعتدال

أوصى المشاركون في دورة تدريبية لتأهيل أئمة المساجد على قيم الحوار والوسطية والاعتدال في اختتام أعمالهم اليوم الجمعة، 30 أبريل 2010، في العاصمة البلجيكية، بإنشاء معهد لتأهيل الأئمة في بروكسيل، ووجهوا الدعوة إلى المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، نموذجا، إلى العمل على إعداد دليل للإمام والخطيب والواعظ لفائدة المسلمين خارج العالم الإسلامي، يتناول منهجيات إعداد وإلقاء الموعظة والخطبة، ويرشد إلى الإلمام بتقنيات التواصل، وكل ما يساعد الإمام للنهوض بمهامه على أحسن وجه.

كما أوصوا برفع عدد المشاركين في الدورات التدريبية للأئمة والتوسع في تعميمها لفائدة المسلمين في أنحاء العالم، سعياً للارتقاء بمستوى أداء الأئمة لوظائفهم الشرعية والاجتماعية، مؤكدين على ضرورة التعاون بين المؤسسات الإسلامية المعتبرة ودول الاتحاد الأوروبي وجهات الاختصاص في الدول الأعضاء، لإيجاد صيغة لمنح شهادة تأهيل لممارسة مهام الوعظ والخطابة في أوروبا.

وأعلن الأئمة المشاركون في الدورة التدريبية عن رغبتهم في عقد دورات لتحفيظ القرآن الكريم لأبناء المسلمين في أوروبا، وتنظيم مسابقات تحفيزية، كما شددوا على وجوب توحيد الخطاب الديني المرتكز على الحوار والوسطية والاعتدال إزاء القضايا التي تعرض للمسلمين في أوروبا، والعمل على تنسيق المواقف خدمة لمصالح المسلمين.

جدير بالذكر، أن الدورة التدريبية عقدت بالتعاون بين المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، ورابطة التعاون الإسلامي في بروكسيل، ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق