الرابطة المحمدية للعلماء

تخليدا لليوم المغاربي للتبرع بالدم.. مراكش تحتضن المؤتمر المغاربي السابع لنقل الدم

اجتمع مختصون في مجال علم الأحياء والمختبرات ومنظمات تحاقن الدم بالدول المغاربية الخمس، وعلى مدى ثلاثة أيام، لمناقشة موضوع “الابتكارات في مجال نقل الدم” محور المؤتمر المغاربي السابع لنقل الدم، والذي انطلقت فعالياته بمدينة مراكش الحمراء.

وجاء اللقاء العلمي بهدف استعراض حصيلة الأنشطة ومخططات مراكز تحاقن الدم واللجان المغاربية التابعة لها، وكذا تبادل التجارب بين منظمات تحاقن الدم بالدول المغاربية٬ والاطلاع على الابتكارات والمستجدات التي يعرفها هذا المجال٬ خاصة في الميادين المتعلقة بالجانب الأمني للتحاقن والعلاج.

واعتبر المؤتمر المغاربي العلمي مناسبة للحديث عن النجاح الكبير الذي ميز الحملة الوطنية للتبرع بالدم٬ التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ حيث أبرز، فؤاد بوشارب، ممثل وزارة الصحة، في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية لهذه التظاهرة، أنه تم تحقيق جل الأهداف المتوخاة من هذه المبادرة٬ وذلك بفضل تضافر جهود جميع المتدخلين٬ وعلى الخصوص المركز الوطني لتحاقن ومبحث الدم.

وأوضح مصطفى محمود٬ ممثل اتحاد المغرب العربي٬ أن تنظيم هذه التظاهرة العلمية، من شأنه تعزيز العمل المشترك لبلدان المغرب العربي في مجال الصحة وتنفيذ توصيات وزراء الصحة المغاربيين.

وبعد الإشادة بالمشاركة المغربية المكثفة خلال حملة التبرع بالدم، والدعوة إلى تعزيز التعاون المغاربي في مجال نقل الدم٬ وتكريم المديرة السابقة للمركز الوطني لتحاقن ومبحث الدم الراحلة نفيسة بنشمسي٬ تم التوقيع على اتفاقية شراكة بين المركز الوطني لتحاقن ومبحث الدم والمؤسسة الفرنسية للدم٬ حيث أكد ممثل سفارة فرنسا بالمغرب٬ في هذا الصدد٬ أن هذه الاتفاقية تندرج في إطار الشراكة الممتازة التي تربط بين المغرب وفرنسا٬ خاصة في المجال الصحي.

ويشار إلى أن المؤتمر المغاربي السابع لنقل الدم يصادف تخليد اليوم المغاربي للتبرع بالدم (30 مارس)٬ والمنظم هذه السنة تحت شعار “معا من أجل دم مؤمن وكاف”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق