الرابطة المحمدية للعلماء

انطلاق النسخة الثالثة من مشروع “التلميذ المبدع الاجتماعي”

انطلقت بمراكش، فعاليات النسخة الثالثة من مشروع “التلميذ المبدع الاجتماعي” تحت شعار “تحرير فكر الشباب داخل مجتمعاتهم من خلال فكر المقاولة الاجتماعية”، وذلك بهدف تنمية شخصية التلميذ وتحفيزه وإذكاء روح المقاولة الاجتماعية لديه للمساهمة في تحقيق التنمية البشرية بالمملكة.

ويتوخى المشروع، حسب المنظمين، دعم وتأطير ومواكبة التلاميذ وفتح آفاق جديدة أمامهم لشق طريقهم نحو مستقبل واعد وجعلهم قادرين، بعد حصولهم على شهادة الباكالوريا، على ولوج سوق الشغل وإحداث مقاولات اجتماعية خاصة بهم.

كما يهدف هذا المشروع، الذي تسهر عليه جمعية المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والممول من طرف المركز الثقافي البريطاني بالرباط، إلى توعية وتحسيس الأطر التربوية والأساتذة بضرورة توجيه التلاميذ إلى الاهتمام بولوج عالم المقاولة.

ويأتي إحداث هذا المشروع، الذي انطلق لأول مرة في سنة 2009 بست ثانويات بمراكش ليتم تعميمه على الصعيد الوطني في السنة الموالية، في إطار عمل استراتيجي تقوم به الجمعية منذ تأسيسها، يرتكز على محاربة إقصاء الشباب وتهميشهم من خلال تنمية قدراتهم ومعارفهم لتسهيل ولوجهم إلى سوق الشغل.

وينظم هذا المشروع بشراكة مع مدن أخرى بالمملكة، وهو عبارة عن مسابقة تقام على مرحلتين الأولى تنظم على الصعيد الجهوي تليها أخرى على الصعيد الوطني.

ويقوم مشروع “التلميذ المبدع الاجتماعي” على اختيار تلاميذ من الثانويات التأهيلية العشر بالمدينة الحمراء وتكوينهم وتلقينهم كيفية تقديم مشاريعهم التي تتم دراستها وتتبعها من قبل المشرفين على المشروع، قبل إجراء مسابقة بين هذه المشاريع لاختيار واحد منها على صعيد المدينة ليخوض غمار المنافسة على الصعيد الوطني.

وسيتم الشروع في تكوين التلاميذ والأساتذة المشرفين عليهم في يناير المقبل على أن يتم تقديم المشاريع التي ستدخل غمار المنافسة في شهر فبراير القادم.

يشار إلى أن المسابقة الجهوية والوطنية الخاصة بالنسخة الثانية للمشروع فازت بها ثانوية الموحدين بمراكش عن مشروع “موحدين بنك”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق