الرابطة المحمدية للعلماء

الملتقى الدولي الثامن لربيع الفلسفة بمدينة فاس

“العيش معا من أجل التفكير معا في مستقبل المتوسط: الفلسفة، المحبة، الضيافة”

تحتضن مدينة فاس من 13 إلى 15 مارس القادم الملتقى الدولي الثامن لربيع الفلسفة حول موضوع “العيش معا من أجل التفكير معا في مستقبل المتوسط: الفلسفة، المحبة، الضيافة”، وحسب جمعية أصدقاء الفلسفة، فإن هذا اللقاء الذي سيحضره فلاسفة من حوض البحر الأبيض المتوسط والعالم العربي سيتميز بمنح جائزة ابن رشد للفيلسوف الفرنسي الكبير “إدغار موران”، ومنح جائزة المتوسط للسلام للرئيس الفرنسي “نيكولا ساركوزي”.

وسيحضر فلاسفة كبار من حجم “جون فيراري”، رئيس الجمعية الدولية للفلسفة، هذه التظاهرة التي أضحت ملتقى دوليا لحوار الثقافات والحضارات في فضاء المتوسط، والتي تروم تأسيس الجمعية الدولية لفلاسفة المتوسط، التي سيصبح المغرب مقرا دائما لها.

وحسب قصاصة وكالة المغرب العربي للأنباء من المنتظر أن يناقش هذا الملتقى، مجموعة من المواضيع منها “الحوار والهيمنة بين شمال المتوسط وجنوبه”، و”المجتمع العلمي والمجتمع المدني في مواجهة المجتمع السياسي”، و”براديغم السلام والحرب في المتوسط”، و”حوار الثقافات والأديان: أي مستقبل؟”، و”هل للفلسفة مهام نبيلة من أجل إعادة الأمل إلى الإنسان في فضاء المتوسط؟”.

وجدير بالذكر أن مدينة فاس كانت قد اختيرت عاصمة متوسطية للفلسفة سنة 2008 من طرف ثلة من الباحثين والفلاسفة المشاركين في الدورة الدولية السابعة لربيع الفلسفة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق