مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوت العقدية

مشاركة الرابطة المحمدية للعلماء في معرض ملتقى الكتاب والمؤلف بمدينة المضيق

شاركت الرابطة المحمدية للعلماء ممثلة في مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العقدية بتطوان بمعرض للكتب في فعالية النسخة الثالثة لملتقى الكتاب والمؤلف، الذي تشرف على تنظيمه جمعية قدماء تلاميذ ثانوية الفقيه داود التأهيلية بالمضيق، والتي شملت مجموعة من الجلسات الفكرية والأدبية، وتكريمات لرجال العلم والفقه، وندوات وحلقات نقاش وتوقيع كتب، وورشات سينمائية وإبداعية مختلفة، وأخرى للقراءة لفائدة الأطفال واليافعين. بالإضافة إلى معرض للكتاب بكورنيش المدينة بمشاركة مجموعة من دور النشر، ومعاهد ثقافية وطنية وأجنبية، وجامعة عبد المالك السعدي، والكليات والمدارس العليا التابعة لها.
وقد تضمن جناح الرابطة المحمدية للعلماء معرضا لمجموعة من الكتب الصادرة عن مختلف مراكز الرابطة، والمجلات الصادرة عنها، هذا بالإضافة إلى عرض أعداد من مجلة الإحياء ومرآة التراث ومجلة الإبانة التي يصدرها مركز أبي الحسن الأشعري.
وقد شاركت الرابطة في هذا المعرض الذي سهر على الإشراف عليه طارق التمري/ العون بمركز أبي الحسن الأشعري في الفترة الممتدة ما بين:  يوم 07 نوفمبر2015 و 13 نوفمبر 2015.
 وابتدأت مشاركة الرابطة المحمدية فيه ابتداء من يوم الثلاثاء بعد أخذ جميع الترتيبات من نقل المطبوعات والكتب وتصفيفها وتهيئتها للعرض وكان المعرض يستقبل الزائرين على فترتين اثنتين صباحا من 9:00 إلى 1:00 ومساء من 3:00 إلى 8:30..
هذا وقد أعجب بجناح الرابطة جل زوار هذا المعرض أساتذة وطلبة وعموم الجماهير، وقد أشرفت الجهة المنظمة على تنظيم زيارات خاصة للمعرض شارك فيها الأساتذة والمحاضرون والشخصيات المكرمة في هذا النشاط الثقافي، وفق البرنامج العام لهذه الأيام الثقافية. وقد أعرب الجميع عن ارتياحهم لإصدارات الرابطة في مختلف مناحي العلوم الإسلامية. إلا أن الملاحظ عند مجموعة من زوار المعرض أنهم تأسفوا لعدم تمكنهم من شراء بعض مطبوعات الرابطة لأن المركز لا يتوفر على نسخ هذه المطبوعات، والتي كانت كلها للعرض فقط.

                                                                      إعداد الباحث: منتصر الخطيب

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق