الرابطة المحمدية للعلماء

ذ. أحمد عبادي يشارك في أشغال الندوة الدولية حول “مناهج البحث في العلوم الإسلامية والواقع المعاصر”

أبريل 2, 2014

يشارك فضيلة الدكتور، أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، في أشغال الندوة الدولية، التي تنظمها مؤسسة دار الحديث الحسنية للدراسات الإسلامية العليا،  في موضوع “مناهج البحث في العلوم الإسلامية والواقع المعاصر”، وذلك يومي 2 و3 أبريل 2014، بمقر المؤسسة بحي الرياض.

وسيتمحور العرض الذي سيلقيه فضيلة السيد الأمين العام حول موضوع “رؤية في تجديد مناهج البحث في العلوم الإسلامية”، وذلك يوم الخميس 3 أبريل 2014 ، على الساعة الثالثة زوالا، بمقر دار الحديث الحسنية.

ومن جهته، يشارك  الدكتور أحمد السنوني، نائب الأمين العام بعرض في موضوع ” العلوم الإسلامية بين التقليد والوظيفية: علم أصول الفقه نموذجا”، كما ستعرف هذه الندوة العلمية مشاركة الأستاذ عبد السلام الطويل، رئيس تحرير مجلة الإحياء، بعرض في موضوع ” محددات المنهاجية الإسلامية في العلوم الاجتماعية : العلوم السياسية مثلا.

قضايا وإشكالات :
وينتظر أن تجيب هذه الندوة عن الأسئلة التالية:

-1 هل يمكن الحديث عن أزمة ما تعيشها مناهج البحث في العلوم الإسلامية في الوقت الراهن؟ وإذا كان الجواب بالإيجاب فما هي أعراضها ومظاهرها؟ وما أسبابها وعللها؟

-2 ما الواقع الذي تسعى مناهج البحث في العلوم الإسلامية إلى فهمه والتفاعل معه؟ كيف يمكن لتلك المناهج أن تستوفي شرائط التكيف مع تحولات الواقع ومتغيراته؟ وكيف تستمر في عملية التأصيل الكلي لقضايا الواقع وجزئياته وظواهره؟

-3 ما الصورة التي ينبغي أن تستأنف بها مناهج البحث في العلوم الإسلامية إبداع مفاهيمها، لإدراك الواقع والتأثير فيه؟

-4 ما هي المشاريع الفكرية والعلمية التي عنيت بدراسة العلاقة بين العلوم الإسلامية والواقع؟ وكيف يمكن الاستفادة من تقويم هذه الجهود لاستشراف أفق جديد للعلوم الإسلامية في السياق المعاصر؟

محاور الندوة :

المحور الأول : تشخيص واقع مناهج البحث في العلوم الإسلامية.

المحور الثاني: نماذج من تعاطي العلوم الإسلامية مع الواقع.

المحور الثالث: العلوم الإسلامية والعلوم الإنسانية: مدى وحدود التفاعل.

المحور الرابع: رؤى من أجل تطوير مناهج البحث في العلوم.

وعلى هامش هذه الندوة تنظم حلقة دراسية بعنوان “منهجية العلوم الإسلامية وسؤال الواقع”، يوم الجمعة 4 أبريل.

وتهدف هذه الحلقة الدراسية إلى تدقيق النظر في ما انتهت إليه جلسات الندوة من نتائج، واستكمال القول في محاورها المتعلقة بتجديد منهجية العلوم الإسلامية في تفاعلها وتعاطيها مع قضايا الواقع المعاصر ونوازله ومستجداته.

وسيتم التركيز خلال هذه الحلقة الدراسية على القضايا والإشكاليات التالية:

أولا: هل تستطيع مناهج العلوم الإسلامية أن تتفاعل تفاعلا ايجابيا مع معطيات الواقع المعاصر؟ وإذا امتنع هذا التفاعل الايجابي، فماهي معيقاته وأسباب قصوره؟

ثانيا: ما السبيل إلى الاستمداد من مناهج العلوم الإنسانية لتسديد مناهج العلوم الإسلامية؟

ثالثا: ألا يمكن أن ندعي أن محاكاة مناهج العلوم الإنسانية قد تأسرنا في منطلقات ورؤى مخالفة لرؤيتنا الخاصة للعالم؟

رابعا: ماهي القيمة المضافة التي يمكن أن نجنيها من استنبات مناهج العلوم الإنسانية والاجتماعية في حقل العلوم الإسلامية؟

ولإثراء النقاش وإثارة الأسئلة حول مجمل هذه القضايا والإشكاليات المعرفية، سيشارك في هذه الحلقة الدراسية كل من الأساتذة:

محمد الكتاني
الشاهد البوشيخي
يمني طريف الخولي
محمد ولد عمر
محمد الشرقاوي عبد اللطيف فتح الدين
محمد الشيخ
سعيد شبار
حاتم الشريف العوني
عبد السلام الطويل
خالد الصمدي
وائل بن سلطان الحارثي
الطيب بوعزة
عبد المجيد السوسرة
إبراهيم بورشاشن
أحمد الصادقي
أحمد الخاطب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق