مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة

تقرير عن الدورة الأولى للملتقى السنوي: «وجدة، إبداعات ورجالات» دورة 2013

حول: مسار المفكر والكاتب والصوفي يحيى بن محمد العتيقي       

يأتي هذا النشاط في إطار التعاون الثقافي والعلمي بين مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة التابع للرابطة المحمدية للعلماء، ومؤسسة مولاي سليمان للتنمية البشرية وإنعاش المدن العتيقة بوجدة، بموجب الشراكة التي عقدت بينهما، والذي يكرم أحد رجالات الجهة الشرقية: المرحوم سيدي يحيى بن محمد العتيقي، العلامة  والفقيه والصوفي والمفكر والمناضل والسياسي والمؤرخ والمربي الفاضل، وذلك يومه السبت 30 مارس 2013 بمقر مجلس الجهة الشرقية بوجدة، بمشاركة عدد من فعاليات المجتمع المدني وشركاء ساهموا في إغناء هذه الندوة العلمية التي تميط اللثام عن عطاءات رجالات الجهة الشرقية وإسهاماتهم في كافة الميادين الفكرية والمعرفية وغيرها.


     بعد الافتتاح بآيات من الذكر الحكيم، توالت كلمات كل من رئيس جامعة محمد الأول، ورئيس مجلس الجهة بالنيابة، وممثل رئيس المجلس البلدي، ورئيس مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة، ورئيس العصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية بوجدة، حيث أكدوا جميعا على قيمة الرجل المحتفى به، وما قدمه للجهة الشرقية خاصة وللوطن بشكل عام من خدمات جليلة خلدت ذكره ضمن رجالات المدينة وتاريخها المجيد، وسجلت بمداد من ذهب آثاره الموسوعية ذات القيمة الفكرية التي شهد على كفاءتها ومصداقيتها في بابها كل من عاصره أو رافقه طيلة مسيرة حياته الحافلة بالعطاء والسعي الحثيث لخدمة الصالح العام بالجهة الشرقية.


كما عرفت الندوة مشاركة الدكتورة ربيعة سحنون عن مركز الإمام الحنيد، والتي تناولت في مداخلتها الجانب الصوفي للمحتفى به وذلك من خلال دراسة وتحليل وثيقة تاريخية، أما مشاركة الأستاذ محمد شبير عن مجموعة البحث في تاريخ وتراث الشرق المغربي، فأبرزت الإسهامات الفكرية والثقافية للرجل، في حين استعرض الباحث طارق العلمي بمركز الإمام الجنيد بعض الجوانب المشرقة من حياة العالم الصوفي يحيى العتيقي.

برنامج الندوة

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق