الرابطة المحمدية للعلماء

الفقيه عبد الله هيتوت، يتسلم جائزة المجلس العلمي الأعلى التنويهية التكريمية للخطبة المنبرية

في سياق إصلاح الشأن الديني، ولما لخطبة الجمعة من أهمية بالغة في باب الإصلاح، فقد أمر مولنا أمير المؤمنين ـ أعزه الله ـ بضرورة العناية، والارتقاء بها شكلا وجوهرا، تحقيقا للمقاصد التي شرعت من أجلها وهي الأساس في ترسيخ وحدة الأمة على قاعدة التكافل والتعاون على البر والتقوى، ودفع الإثم والعدوان، والذب عن الثوابت الدينية والوطنية الجامعة والموسومة بسمة التسامح، والوسطية والاعتدال في قالب أشعري مالكي جنيدي، مشمول برعاية الإمامة العظمى، إمارة المؤمنين، حامية الوطن والدين.

في هذا الإطار، وبإذن من رئيس المجلس العلمي الأعلى، أمير المؤمنين محمد السادس نصره الله تسلّم الفقيه عبد الله هيتوت الخطيب بمسجد أبي بكر الصديق ـ الجديدة، وعضو المجلس الأكاديمي للرابطة المحمدية للعلماء، شهادة جائزة المجلس العلمي الأعلى التنويهية التكريمية للخطبة المنبرية، تنويها واعترافا بالجهود التي قام بها في أداء حق المنبر، سائلين الله تعالى أن يزيده توفيقا وسدادا في القول والفعل، إنه ولي التوفيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق