مركز ابن البنا المراكشي للبحوث والدراسات في تاريخ العلوم في الحضارة الإسلامية

علي بن عبد الله بن محمد بن هيدور التادلي الفاسي (ت 816 هـ)

علي بن عبد الله بن محمد بن هيدور التادلي الفاسي (ت 816 هـ) حياته وفكره الرياضي ونصوص مختارة وتحليل رياضي لمقاطع من كتابه التمحيص
  • نوع الإصدار:
  • عنوان فرعي: [sous_titre]
  • سلسلة:
  • موضوع العدد: [sujet_numero]
  • العدد: [numero_magazine]
  • الكاتب:
  • المحقق:
  • عدد الصفحات: [nombre_pages]
  • عدد المجلدات: [nombre_volumes]
  • الإيداع القانوني:[depot_legal]
  • ردمك:[isbn]
  • ردمد:[issn]
  • الطبعة1.0.0
  • تاريخ الإصدار:[date_publication]
  • اللغة:
  • العلم:
  • عدد التنزيلات0
  • الناشر:
  • عدد الملفات0
  • حجم الملف0.00 KB
  • الملفتحميل

علي بن عبد الله بن محمد بن هيدور التادلي الفاسي (ت 816 هـ) حياته وفكره الرياضي ونصوص مختارة وتحليل رياضي لمقاطع من كتابه التمحيص

إذا كانت قيمة البحث العلمي تظهر فيما يمكن أن يضيفه من جديد في الوضوع الذي يدرسه، فإن أهمية هذا البحث تتجلى في أمرين:

أحدهما: أن التحدي الذي يجابه الفكر والمجتمع الإسلاميين اليوم لا يمكن أن يحسم بالبحوث السجالية في قضايا التراث والمعاصرة، والهوية والانفتاح ... بل لابد من تجديد النظر في المعرفة العلمية عبر اكتشاف النصوص التي احتضنتها في تراثنا في لحظات ازدهارها وتأثيرها.

والثاني: يتجلى في موقع العالم الرياضي ابن هيدور التادلي صاحب كتاب "التمحيص في شرح التلخيص" "وتحفة الطلاب" وغيرهما من تاريخ الفكر العلمي الرياضي في الغرب الإسلامي. فكتاب التمحيص وحده يكتسي  أهمية مزدوجة، وذلك من حيث كونه كتابا شارحا لتلخيص أعمال الحساب لابن البناء المراكشي: فالطرف الأول لهذه الأهمية، يكمن في النص المشروح، إذ كان يمثل درجة عليا في تعليم الرياضيات في عصره داخل المغرب وخارجه، وارتكزت عليه مختلف الدراسات الرياضية في الحساب والجبر، ودار عليه من المؤلفات الشارحة ما لم يدر على غيره أما الطرف الثاني لهذه الأهمية، فيكمن في النص الشارح، وهو التمحيص لابن هيدور، إذ يستمد فضله من فضل صاحبه الذي جمع بين تكوين رياضي صلب وثقافة فلسفية واسعة، أهلاه لإنجاز تقييدات وشروح متميزة على بعض أعمال ابن البنا. فكان ابن هيدور التادلي، بذلك، أهم شراح ابن البنا، فكان ابن هيدور التادلي، بذلك، أهم شراح ابن البنا، الذين مزجوا بين الشرح والإضافة والنقد، وغير ذلك مما يقتضيه فعل "التمحيص" في النص المشروح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق