الرابطة المحمدية للعلماء

حدود التأويل وخصوصيات النص المؤول

  • نوع الإصدار:
  • عنوان فرعي:
  • سلسلة: [collection]
  • موضوع العدد:
  • العدد:
  • الكاتب: [katib]
  • المحقق: [mohakik]
  • عدد الصفحات:
  • عدد المجلدات:
  • الإيداع القانوني:
  • ردمك:
  • ردمد:
  • الطبعة1
  • تاريخ الإصدار:
  • اللغة: [languages_used]
  • العلم: [science]
  • عدد التنزيلات139
  • الناشر:[publisher]
  • عدد الملفات1
  • حجم الملف792.97 KB
  • الملفتحميل

لا يستقيم الحديث عن التأويل في مجال النص القرآني دون اعتبار لخصوصية النص المؤول وخصائصه:

أما الخصوصية فهي نابعة أساسا من مصدره "الإلهي" المقدس، فالقرآن الكريم في اعتقاد المسلمين كلامُ الله، وهذه حقيقة راسخة في نظرية التأويل الإسلامية لا ينكرها أحد ولم ينكرها في التاريخ أحد حتى المدارس الفكرية التي تأثرت بشكل كبير بنظريات فلسفية لم تبن على مبدأ التوحيد.

وأما خصائص النص المؤول هنا فتتمثل في نزوله وفقا لمنطق اللسان العربي الذي تتفاوت مستويات الدلالة في خطابه،  وضوحا وخفاء.

دة. فريدة زمرد

  •  عضو المكتب التنفيذي للرابطة المحمدية للعلماء، ورئيسة لجنة الدراسات والأبحاث بها.
  • رئيسة مركز الدراسات والبحوث في القضايا النسائية في الإسلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق